مقتل جنديين تركيين وإصابة 5 آخرين بقصف مدفعي سوري في إدلب

وزارة الدفاع التركية تعلن مقتل جنديين تركيين وإصابة 5 آخرين جراء قصف مدفعي للجيش السوري في إدلب، وأنقرة تطلب من واشنطن تزويدها بمضادات جوية من نوع باتريوت لردع روسيا بإدلب.

  • القوات التركية تضرب أهدافاً محددة بعد مقتل جنود أتراك قرب إدلب

أعلنت وزارة الدفاع التركية مقتل جنديين تركيين وإصابة 5 آخرين جراء قصف مدفعي للجيش السوري في إدلب.

وأفادت أن ضربات جوية قرب إدلب في سوريا أسفرت عن مقتل الجنديين وإصابة خمسة آخرين، مشيرة إلى أنها قامت بضرب أهدافاً محددة بعد ضربات جوية قتلت جنوداً أتراك قرب إدلب.

ونقلت وكالة "بلومبرغ" عن مسؤول تركي رفيع قوله، إن بلاده طلبت من الولايات المتحدة مضادات جوية من نوع باتريوت لردع روسيا بإدلب، مشيراً إلى أن تركيا قد تستخدم طائرات "أف 16" لضرب القوات السورية في حال تم نشر بطاريات باتريوت.

وبحسب المسؤول التركي، فإن أنقرة ما تزال تنتظر رد واشنطن على طلبها الذي قدمته لمبعوثها جيمس جيفري.

وفي وقت سابق اليوم، دعت موسكو أنقرة إلى الامتناع عن الإدلاء بتصريحات شديدة اللهجة حول إدلب، كما أعلنت وزارة الدفاع الروسية أن تركيا أوقفت الهجمات المدفعية على الجيش السوري بعد أن رصدتها روسيا، وأبلغت الجانب التركي بذلك.

وأضافت أن القوات الجوية الروسية دمرت آليات مسلحة تابعة للمسلحين مزودة بأسلحة ثقيلة، بالإضافة إلى قصف مقاتلات "سوخوي - 24" الإرهابيين المتسللين، مما سمح للقوات السورية بصدّ جميع الهجمات بنجاح. 

ونفت مصادر ميدانية للميادين الأنباء المتداولة عن تقدم للمجموعات المسلحة والقوات التركية في ريف إدلب، في حين أكدت وكالة سانا بأن وحدات من الجيش السوري قضت على المجموعات الإرهابية المهاجمة على محور النيرب.