إطلاق دفعة صواريخ جديدة على المستوطنات.. نتنياهو: نحن نستعد للحرب لكن لن نتسرّع!

بعيد إطلاق الصواريخ باتجاه مستوطنات الإسرائيلية في الجنوب، نتنياهو يهدد الفصائل المسلحة في غزة، ويؤكد أنه قد لا يكون هناك من مفر من عملية عسكرية في القطاع. ورئيس حزب أزرق أبيض بني غانتس يقول "نتنياهو لم يستطع جلب الأمن لسكان الجنوب، ويجب أن يذهب إلى البيت".

  • نتنياهو: هم يعلمون أنهم يهاجموننا ونحن مستعدون لمهاجمتهم والقضاء عليهم!

هدد رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو "المنظمات الفلسطينية" في قطاع غزة، لافتاً إلى التوتر في الجنوب وإطالاق الصواريخ في محيط القطاع.

وقال نتنياهو في مقابلة مع إذاعة الجيش الإسرائيلي، "هم يعلمون أنهم يهاجموننا ونحن مستعدون لمهاجمتهم والقضاء عليهم". 

وبعد تجدد إطلاق الصواريخ على المستوطنات الإسرائيلية صباح اليوم الإثنين، أضاف نتنياهو "إما أن تكبح حماس إطلاق النار أو سنضطر للتصرف".

وعن إمكانية دخول الجيش الإسرائيلي في عملية عسكرية في القطاع، أشار نتنياهو إلى أنه "قد لا يكون هناك مفر  إلا الخروج في معركة لتنظيف غزة لكني لا أسارع إلى الحرب". 

التهديد الذي أطلقه نتنياهو يأتي بعد إطلاق دفعة جديدة من الصواريخ من غزة على المستوطنات الإسرائيلية، حيث أٌطلقت صافرات الانذار مجدداً في غلاف غزة، وفق ما أفاد مراسل الميادين، الذي أشار إلى قصف إسرائيلي لموقع للمقاومة جنوب غرب خانيونس، وقصف استهدف شرق مخيم البريج وسط القطاع.

كما يأتي تهديد نتنياهو بعيد إطلاق المقاومة الفلسطينية أكثر من 20 صاروخاً نحو المستوطنات المحاذية لقطاع غزة ليل أمس الأحد. وأوضحت المقاومة أن "عسقلان هي أكثر مستوطنة تعرضت لصواريخ المقاومة". 

وسائل إعلام إسرائيلية، تحدثت عن سقوط صاروخ في فناء منزل في سديروت دون تسجيل أي إصابات. كما أشارت إلى أن نتنياهو يجري في هذه الأثناء مشاورات عبر الهاتف مع رؤساء المؤسسة الأمنية.

الجيش الإسرائيلي من جهته أشار إلى إطلاق 14 صاروخاً منذ الصباح على المستوطنات المحيطة بقطاع غزة.

وكان التصعيد في القطاع بدأ أمس الأحد إثر استشهاد شاب فلسطيني وجرح أربعة باستهداف قوات الاحتلال مجموعة مواطنين عن سياج غزة الفاصل صباح الأحد.

وتحدثت وسائل الإعلام إسرائيلية، عن "فتح الملاجئ وإلغاء الأنشطة العامة في مستوطنة عسقلان".

رئيس حزب أزرق أبيض بني غانتس قال في تغريدة له على تويتر،"نتنياهو لم يستطع جلب الأمن لسكان الجنوب"، مضيفاً أن "على نتنياهو الذهاب إلى البيت".

 

نفتالي بينت: قضينا على ما لا يقل عن 6 مسلحين في غزة وسوريا

وفي السياق، قال وزير الأمن الإسرائيلي نفتالي بينت، "في اليوم الماضي قضينا على ما لا يقل عن 6 مسلحين في غزة وسوريا".

وخلال مؤتمر القدس، تطرق بينت إلى إطلاق الصواريخ باتجاه مستوطنات الجنوب، وهجوم الجيش الإسرائيلي في غزة وسوريا، وأوضح "خلف الكواليس الأمنية لرئيس الحكومة ولي لدينا عمل جيد بشكل خاص، نحن نُعِد سوية مع رئيس الأركان شيء ما لتغيير الوضع من أساسه.. أنا ادرك صعوبات سكان الجنوب، أنا أعيش هناك كل أسبوع".

بينت تابع، "في اليوم الأخير هاجمونا على السياج ولم نكتف بالرد على ذلك.. في اليوم الأخير قضينا على ما لا يقل عن 6 مسلحين في غزة وسوريا".