عادل عبد المهدي ينسحب من مهامه في الحكومة ويدعو إلى انتخابات نيابية مبكرة

رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي ينسحب من دوره كرئيس للوزراء في حكومة تصريف الأعمال، ويحذّر من الفراغ الدستوري والإداري.

  • عادل عبد المهدي يقترح على البرلمان العراقي الدعوة إلى انتخابات نيابية مبكرة

قال رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي، اليوم الإثنين، إنه سينسحب من دوره كرئيس للوزراء في حكومة تصريف الأعمال، ولن يقوم بمعظم مهامه الرسمية. 

واقترح عبد المهدي على البرلمان الدعوة إلى انتخابات مبكرة في 4 كانون الأول/ديسمبر، داعياً مجلس النواب إلى عقد جلسة استثنائية لحسم قانون الانتخاب والدوائر الانتخابية ومفوضية الانتخابات بشكل نهائي، وتكليف أحد نوابه أو الوزراء مسؤولية إدارة جلسات مجلس الوزراء.

وبعث رئيس الوزراء العراقي رسالة إلى رئيسي الجمهورية والنواب حذّر فيها من "حصول فراغ دستوري وإداري"، وأعلن عن لجوئه "إلى (الغياب الطوعي) كرئيس مجلس الوزراء بكل ما يترتب على ذلك".  

وكان محمد توفيق علاوي اعتذر، أمس الأحد، عن تأليف الحكومة العراقية، قائلاً: "حاولت بكل الطرق الممكنة من أجل إنقاذ بلدنا من الانزلاق إلى المجهول، ومن أجل حل الأزمة الراهنة، ولكن أثناء المفاوضات اصطدمت بأمور كثيرة لا تمتّ إلى قضيّة الوطن ومصلحته بشيء".