تونس: وفاة 3 أشخاص بكورونا والسلطة تعلن جزيرة جربا منطقة موبوءة

السلطات التونسية تعلن جزيرة جربة منطقة موبوءة بفيروس كورونا. وتطلب من مجلس الأمن الدولي عقد جلسة طارئة للتباحث حول تداعيات هذا الفيروس.

  • تونس تدعو مجلس الأمن الدولي إلى اجتماع عاجل بشأن فيروس كورونا

أعلنت وزارة الصحة التونسية وفاة ثلاثة أشخاص من جرّاء الإصابة بكورونا، واكتشاف بؤرة للفيروس في جزيرة جربا وقد تم عزلها.

وتخفيفاً من أعباء الأزمة التي تسبّب فيها فيروس كورونا على التونسيّين،أعلن رئيس الحكومة التونسية إلياس الفخفاخ حزمة إجراءات اجتماعية واقتصادية. وأصدر الفخفاخ قرارات للحد من تبعات قراري حظر التجوّل والحجر الصحيّ الشامل، وأفاد بأن حزمة هذه الإجراءات والقرارات ستزيد كلفتها عن ألفين وخمسمئة مليون دينار.

وطالبت تونس مجلس الأمن الدولي عقد جلسة طارئة، للتباحث حول تداعيات هذا الفيروس على الأمن والسلم الدوليين، واتخاذ إجراءات لدعم جهود الدول لاحتوائه.

وفي السياق، قالت وزارة الخارجية التونسية، في بيان لها، إن "طلب تونس يأتي بمبادرة من رئيس الجمهورية قيس سعيد، وتبعاً لما كان عبر عنه في كلمته الافتتاحية لاجتماع مجلس الأمن القومي (التونسي) الأخير.

وأعلنت وزارة الصحة التونسية، تسجيل 6 إصابات جديدة بفيروس كورونا المستجد في البلاد ليرتفع إجمالي عدد المصابين إلى 60 شخصاً.

فيما قال رئيس الحكومة التونسية، إلياس الفخفاخ، إن الوضعية الاستثنائية التي تعيشها تونس اليوم لم يسبق لها مثيل خلال الثورة، في إشارة إلى وباء كورونا، مؤكداً أن صحة التونسيين أولوية بالنسبة للحكومة.

وأقر الفخفاخ، في كلمة توجه بها للشعب التونسي، منهج الاستباق واتخاذ الإجراءات الاستباقية رغم أن البلاد في المرحلة الثانية من انتشار الفيروس.