الحوثي : أي حوار قبل وقف العدوان لن يكون مجدياً

عضو المجلس السياسي الأعلى في اليمن يؤكّد أن الحديث عن أيّ حوار قبل وقف العدوان وفك الحصار وصرف المرتبات التي وعد بها المبعوث الأممي سابقاً بتنفيذها لن يكون مجدياً" ، مشترطاً بدء حوار مع دول التحالف السعودي قبل الأطراف اليمنية الداخلية.

  •  الحوثي:  من الضروري إيجاد آلية موحدة بشأن تنظيم حركة تنقل المواطنين بين المناطق والمحافظات

أكّد عضو المجلس السياسي الأعلى في اليمن، محمد علي الحوثي، للمبعوث الأممي في اتصال عبر دائرة تلفزيونية أن الشعب اليمني وقيادته يتطلعون للسلام ويقدمون أفكاراً منصفة لا يوجد فيها أيّ تحيز. 

وقال الحوثي لغريفيث الذي حالت إجراءات مواجهة كورونا دون قدومه إلى صنعاء، إن الحديث عن أيّ حوار قبل وقف العدوان وفك الحصار وصرف المرتبات وتنفيذ خطوات بناء الثقة التي وعد بها المبعوث الأممي سابقا بتنفيذها لن يكون مجدياً" . 

واشترط الحوثي بدء حوار مع دول التحالف السعودي قبل الأطراف اليمنية الداخلية، مشدداً على ضرورة أن يكون هناك حواراً مباشراً مع الدول التي أعلنت مشاركتها في العدوان على اليمن للبحث حول ما يخص وقف العدوان ورفع الحصار".

وأشار إلى أن استمرار الحصار على اليمن وإغلاق مطار صنعاء وحظر ميناء الحُديدة يعرقل الجهود الحكومية في الاستعداد لمواجهة فيروس كورونا، لافتاً إلى أنه من الواجب أن يتم الإفراج عن جميع الأسرى، تفادياً لحدوث كارثة تحل بهم بسبب فيروس كورونا، وأكّد الحوثي جاهزية حكومة صنعاء لتشكيل غرفة عمليات تربط المناطق في كافة أنحاء الجمهورية، وتبادل المعلومات حول فيروس كورونا.

وأضاف بأنه من الضروري إيجاد آلية موحدة بشأن تنظيم حركة تنقل المواطنين بين المناطق والمحافظات بما يكفل مواجهة كورونا ومنع دخوله.

ميدانياً، شنّت طائرات التحالف السعودي سلسلة غارات جوية على منطقة المَشْجَح بمديرية صِرواح غربي محافظة مأرب شمال شرق اليمن، على وقع استمرار المواجهات العنيفة بين قوات حكومة صنعاء وقوات التحالف السعودي من جهة أخرى في منطقتي المَخْدَرَة والمَشْجَح بمديرية صِرواح نفسها، في غضون ذلك أعلنت قوات الرئيس هادي إسقاط طائراتي استطلاع قالت إنهما تابعتين لقوات حكومة صنعاء، فيما طاولت غارات جوية للتحالف السعودي مديرية مجزر شمال غرب المحافظة.

ورصدت غرفة العمليات التابعة لحكومة صنعاء 93 خرقاً لقوات التحالف السعودي في محافظة الحُدَيْدَة خلال ال 24 ساعة الماضية وأكدت غرفة العمليات التابعة لحكومة لرصد خروقات القوات المتعددة للتحالف السعودي لاتفاق وقف إطلاق النار أن "من بين الخروق تحليق مكثف لطائرات التحالف التجسسية في حيس والتحيتا جنوبا واستحداث تحصينات قتالية جنوب المدينة . "