من بينهم رئيس الأركان.. ضباط إسرائيليون كبار في العزل المنزلي

دخول رئيس أركان الجيش الإسرائيلي وقائد الجبهة الداخلية ورئيس شعبة العمليات إلى العزل الصحي، ووزير الأمن يشير إلى وجود خلافات في الرأي داخل الحكومة.

  • كوخافي في اجتماع عسكري مع ضباط آخرين (أرشيف)

أعلنت وسائل اعلام إسرائيلية، دخول رئيس أركان الجيش الإسرائيلي أفيف كوخافي، وقائد الجبهة الداخلية تامير يدعي، ورئيس شعبة العمليات أهارون حليفا إلى العزل الصحي.

وأفادت أن كوخافي أجرى نقاشاً مع قادة وحدة الارتباط مع السلطات المحلية التابعة للجبهة الداخلية، قبل 10 أيام، واتضح أن أحد القادة في الاحتياط مصاب بفيروس كورونا. 

على ضوء ذلك، ووفقاً لتوجيهات وزارة الصحة، دخل رئيس الأركان إلى العزل الصحي في مكتبه حتى يوم الجمعة. 

وفي وقت سابق اليوم، حذر وزير الأمن نفتالي بينت، من أنه إذا استمر الوضع على ما هو عليه من إغلاق الأعمال، فإنه قد يصل الأمر لأن يكون "المنتحرون أكثر من الميتين بسبب كورونا"، مشيراً إلى وجود "خلافات في الرأي داخل الحكومة".

وكانت وسائل إعلام إسرائيلية حذرت من أن حوالى 5 آلاف إسرائيلي يسجلون للحصول على مخصصات بطالة في كل ساعة بعد زيادة في تسريح العمال، وقد يتجاوز معدل البطالة 30%.

يذكر أن مدير عام وزارة الصحة الإسرائيلية،حذر من الوصول إلى"وضع مثل إيطاليا وإسبانيا"، بالتوازي من إعلان رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو عن إجراءات جديدة لوقف انتشار الفيروس في ظل نقص الممعدات الطبية حيث طلبت حكومة الاحتلال من جميع الشركات والمصالح التجارية التي تضم أكثر من 10 أشخاص بتقليص عدد موظفيها بنسبة 70%.