أميركا تتصدر العالم بعدد الإصابات ووفاة أول جندي أميركي بفيروس كورونا

أكثر من 160 ألف إصابة بفيروس بكورونا في الولايات المتحدة الأميركية، وعدد الوفيات يتخطى الـ 3 آلاف.

  • البنتاغون يؤكد إصابة 568 جندياً أميركاً بفيروس كورونا (أرشيف)

تخطى عدد الإصابات جراء فيروس كورونا في الولايات المتحدة الأميركية الـ 160 ألف إصابة، ووصل عدد الوفيات إلى 3393 حالة اليوم الثلاثاء، متجاوزاً بذلك إجمالي عدد الوفيات المسجلة في الصين.

ووفقاً لحصيلة أعدتها رويترز، أصبحت الولايات المتحدة ثالث أعلى معدل إصابات في العالم بعد إيطاليا وإسبانيا.

وحث مسؤولو الصحة، الأميركيين على الالتزام بأوامر البقاء في بيوتهم والإجراءات الأخرى لإحتواء انتشار الفيروس .

وأعلنت وزارة الدفاع الأميركية وفاة أول جندي أميركي بسبب فيروس كورونا، مشيرة إلى زيادة حادة جديدة في عدد الجنود المصابين.

وأكدت إصابة 568 جندياً بالفيروس، ارتفاعاً من 280 يوم الخميس.

وأفاد مراسل الميادين بارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا بين صفوف العاملين في البنتاغون إلى 1259 والوفيات إلى 4.

وأكد الرئيس الأميركي دونالد ترامب أن روسيا أرسلت إلى بلاده طائرة محملة بالمعدات الطبية، كما أن الصين قامت أيضاً بإرسال بعض المواد.

وتراجع ترامب عن نيته تخفيف القيود الخاصة بالإغلاق بسبب تفشي فيروس كورونا، ليمدد حالة التباعد الاجتماعي حتى نهاية الشهر المقبل.

ودعا مواطنيه إلى ملازمة منازلهم، والتحلي بالهدوء في مواجهة الفيروس، مضيفاً أن إدارة الغذاء والدواء الأميركية وافقت على استخدام أجهزة التنفس وأدوات التعقيم التي يقدمها القطاع الخاص.

في حين أن وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو والأمين العام للناتو ينس ستولتنبرغ، اتهما روسيا والصين بممارستهما "التضليل وبنشر الدعاية الكاذبة بشأن فيروس كورونا".

وفي بيان للخارجية الأميركية صدر في أعقاب اتصال هاتفي بين بومبيو وستولتنبرغ، أكد الجانبان أنهما بحثا "مساهمة الناتو في تنسيق ردود الحلفاء على وباء كورونا، وأهمية التصدي للتضليل ونشر الدعاية في ما يحيط بالفيروس من قبل الصين"، بحسب البيان.