الزرفي يعلن إكمال تشكيلته الحكومية: لن نسمح بأن يكون العراق ساحة للصراع

رئيس الحكومة العراقي المكلّف عدنان الزرفي يؤكد إكمال تشكيلته الحكوميّة ويحذر من أنّ بلاده تمرّ بكارثة وقد لا تتمكن الحكومة من تأمين كل رواتب الموظفين.

  • الزرفي: لن أسمح بأيّة صراعات خارجية على أرضنا

أعلن رئيس الوزراء العراقي المكلف عدنان الزرفي، عن إكمال تشكيلته الوزارية، محذراً من "عدم قدرة الحكومة على تأمين كل رواتب الموظفين". 
 
وأكد الزرفي اليوم السبت، أنّه أكمل تشكيلته من الكفاءات من داخل العراق "وانتظر من مجلس النواب تحديد جلسة للتصويت على البرنامج الحكومي". 
 
الزرفي أوضح أنّ الكتل السياسية وعدته بدعم الحكومة، مشيراً إلى أنّه أعد "كابينة وزارية كاملة مؤلفة من موظفين أكفاء، وسأرسل السيرة الذاتية لهم قبل 48 ساعة وحسب الدستور". 

وفيما يخص الوضع الاقتصادي في العراق تحدث رئيس الحكومة المكلّف عن أنّ الاقتصاد هو "المحرك الأساسي للحكومة المقبلة، وكل من له رغبة بالاستثمار سيكون له أولوية بالتعامل". 
 
الزرفي أكد أنّ بلاده "تمرّ بكارثة وقد لا تتمكن الحكومة من تأمين كل المرتبات"، مشدداً على أنّ النفط "ملك الشعب ولا يحق للحكومة التصرف بهذه الثروة بطريقة غير مناسبة". 
 
ودعا الزرفي جميع القوى السياسية إلى "التكاتف لرسم خطة خلال الأشهر الثلاثة المقبلة لتوفير مرتبات الرعاية الاجتماعية".

الزرفي: لن نسمح بأن يكون العراق ساحة للصراع الإقليمي والدولي

وفيما يتعلق بالوضع الأمني في العراق ووجود التحالف الدولي في البلاد، اعتبر الزرفي أن أيّ اعتداء على أيّة قوّة عراقيّة مرفوض تماماً وستتمّ مراقبة كل القوات العسكريّة داخل البلاد وتحديد تحركاتها ضمن القوانين"، مبرزاً أنّ "أيّ حديث عن انقلابات عسكريّة غير واقعي". 
 
وقال الزرفي: "سياستي منع كل نشاط يضرّ بالعراق ولن أسمح بأيّة صراعات خارجية على أرضنا"، لافتاً إلى أنّه "تحدث مع التحالف الدولي ولن نسمح بأن يكون العراق ساحة للصراع الإقليمي والدولي". 

في سياق متصل، أشار رئيس الحكومة العراقي المكلّف إلى أنّه لم يلتقِ قائد قوّة القدس في الحرس الثوري الإيراني العميد إسماعيل قآاني، "ولم أسمع أي صدى لاعتراض حقيقيّ فعليّ. ما سمعته عبر رسالة من جهات إيرانية نافذة أنهم لا يتدخلون في تشكيل الحكومة الحالية".  

يذكر أنّ الزرفي كان أكد أمس الجمعة بعد مطالبات بسحب تكليفه، أنّه لن يعتذر عن استكمال مهمته بتشكيل الحكومة مطلقاً، وأنّه سيقدم اليوم السبت برنامجه الحكوميّ مع طلب رسميّ إلى رئيس مجلس النواب لعقد جلسة نيل الثقة.