الرئيس الكوري يشرف على أحدث تدريبات الجيش

الرئيس الكوري الشمالي يشرف على تدريب عسكري لوحدات المشاة، في قت تؤكد فيه السلطات الكورية على خلو البلاد من فيروس كورونا.

  • التدريب شمل وحدات المشاة التي أطلقت قذائف "المورتر" 

أشرف الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون، على تدريب عسكري آخر قبل اجتماع للبرلمان، حيث ذكرت وسائل إعلام كورية إن التدريب شمل وحدات المشاة التي أطلقت قذائف "المورتر" على أهداف، وهو الأحدث في تدريبات للجيش الكوري الشَمالي التي تجرى منذ شهر.

وقالت وكالة الأنباء المركزية الكورية، إن التدريبات أجريت لتعزيز القدرات الدفاعية للبلاد، مضيفةً أن "روح الحماسة العالية تسود جميع الوحدات الفرعية ورجال المدفعية وهم يشاركون في تدريب إطلاق النار".

وتقول منظمة الصحة العالمية إن كوريا الشمالية، واحدة من الدول القلائل التي لم تسجل حالات إصابة بفيروس كورونا.

وأجرت كوريا الشمالية عدداً من التجارب نهاية شهر آذار/ مارس الماضي، لعدد من قاذفات الصواريخ الضخمة متعددة الفوهات، ولصاروخين باليستيين قصيري المدى، في المحيط قبالة ساحلها الشرقي.