إيطاليا ترفع قيود السفر من وإلى البلاد مطلع الشهر المقبل

الحكومة الإيطالية تخفض القيود وتقرر السماح بالسفر من وإلى البلاد في الثالث من حزيران/ يونيو المقبل. يأتي ذلك بعدما كانت إيطاليا تأتي في التصنيف كثالث دولة أوروبية في تسجيل عدد الوفيات.

  • إيطاليا كانت أول دولة أوروبية تفرض قيوداً صارمة بسبب وباء كورونا

أعلنت الحكومة الإيطالية، اليوم السبت، في مرسوم رسمي عن السماح بالسفر من وإلى إيطاليا اعتباراً من الثالث من حزيران/ يونيو المقبل. كما سيسمح بالسفر عبر المناطق، على أن يتم رفع حظر التنقل بين الأقاليم انطلاقاً من اليوم نفسه.

وسيظل حظر السفر بين الأقاليم والسفر للخارج سارياً إلى ما بعد عطلة عيد الجمهورية في إيطاليا في الثاني من حزيران/ يونيو، مما يحظر أي سفر جماعي خلال العطلات الممتدة مع عطلة نهاية الأسبوع.

وكانت إيطاليا أول دولة أوروبية تفرض قيوداً صارمة لمنع التنقل على الصعيد الوطني في آذار/ مارس الماضي، حيث سجلت البلاد نحو 31600 حالة وفاة بسبب فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19" منذ الكشف عن تفشي الوباء في 21 شباط/ فبراير  الماضي. وهي ثالث أكبر الدول الأوروبية في عدد من الوفيات في دولة بالعالم، بعد الولايات المتحدة وبريطانيا.

وسعت بعض المناطق إلى عودة أسرع، لكن رئيس الوزراء جوزيبي كونتي أصرّ على العودة التدريجية إلى الوضع الطبيعي لمنع موجة ثانية من العدوى. ومن المقرر فتح المتاجر في 18 أيار/ مايو الجاري.

وتأمل الحكومة الإيطالية إنقاذ موسم العطلات المقبلة، عندما يهرب الإيطاليون من المدن، كما اعتادوا، لقضاء عطلاتهم الصيفية السنوية.