تحركات في عدد من الدول إحياءً ليوم القدس العالمي

تحركات وتظاهرات بمناسبة يوم القدس العالمي في فلسطين وعدد من الدول العربية والعالمية.

  • الفلسطينيون: المقاومة هي السبيل لتحرير كل الأراضي المحتلة

أكد الفلسطينيون في "يوم القدس العالمي"  أن الوحدة الوطنية هي السبيل لمقاومة الاحتلال واستعادة حقهم في المدينة المقدسة.

وشهدت العديد من المناطق في فلسطين المحتلة والعديد من الدول تظاهرات داعمة للشعب الفلسطيني. في حين شدد قياديون في فصائل فلسطينية للميادين على أن المقاومة هي السبيل لتحرير كل الأراضي المحتلة.

وفي هذا الإطار قال الشيخ عكرمة صبري، خطيب المسجد الأقص، إن "يوم القدس في هذا العام جاء وسط مزيد من إجراءات القمع والتنكيل التي تمارسها سلطات الاحتلال ضد أهالي المدينة المقدسة ومنع أي نشاطات سياسية أو ثقافية في المدينة في محاولة لطمس معالمها الفلسطينية".

"يوم القدس" في دول العالم

وأحيت العديد من الدول بدورها هذه المناسبة، ففي العاصمة الإيرانية طهران شارك متظاهرون في مسيرات دعم للفلسطينيين وقاموا بإحراق تمثال يجسد الرئيس الأميركي دونالد ترامب في وسط ساحة المدينة.

  • متظاهرون في طهران يحتفلون بيوم القدس العالمي ويحرقون تمثالاً لترامب 

وجابت مسيرات سيارة شوارع العاصمة لتأكيد الإصرار على إحياء المناسبة رغم ما تفرضه أزمة تفشي فيروس كورونا من إجراءات احترازية.

وفي دمشق أيضاً، جابت مسيرة سيارة شوارع العاصمة السورية، حيث أكد المشاركون فيها تمسكهم بالقدس عاصمة لدولة فلسطين.

وشارك آلاف السوريين والفلسطينيين في هذه المسيرة بالسيارات تلبية لنداء القدس، حيث رفعت أعلامٌ فلسطينيةٌ وسوريةٌ وإيرانيةٌ ويافطاتٌ تحيي الشهداء، وتعلن التمسك بكل ذرة تراب فلسطينية.

  • مسيرة حاشدة في دمشق بمناسبة يوم القدس العالمي

 

وفي الجزائر بان الموقف الرسمي كما يبدو متماهياً مع الموقف الشعبي المناصر والداعم بوضوح للشعب الفلسطيني.

بالتوازي،  طالب بعض الأحزاب الجزائرية  بانخراط أقوى وبفعالية في محور المقاومة في وجه محور التطبيع والخيانة.

وأحيت باكستان بدورها يوم القدس العالمي بتظاهرات رمزية بسبب مخاطر وباء كورونا.

وحمل المتظاهرون الأعلام الفلسطينية وصور قائد قوة القدس الفريق الشهيد قاسم سليماني، وأحرقوا العلمين الاسرائيلي والأميركي.

كذلك أحيت عدة مدن باكستانية المناسبة.