واشنطن: الحرس الثوري الإيراني أطلق صواريخ قرب سفن حربية أميركية

متحدث باسم الجيش الأميركي يقول إن الحرس الثوري الايراني أطلق صواريخ قرب سفن حربية أميركية كانت في طريقها لدخول الخليج عبر مضيق هرمز للقيام بضرب تنظيم داعش في العراق وسوريا.

سفينة حربية أميركية في مضيق هرمز
قال كايل رينز المتحدث باسم الجيش الأميركي إن "الحرس الثوري الإيراني أطلق صواريخ بالقرب من حاملة الطائرات الأميركية هاري ترومان وسفينتين حربيتين كانت في طريقها لدخول الخليج عبر مضيق هرمز السبت المقبل في عملية روتينية لدعم ضربات التحالف ضد تنظيم داعش في العراق وسوريا". وأشار إلى أنه "أعطى إخطاراً قبل هذا العمل بفترة وجيزة، معتبراً هذه الأفعال "غير آمنة وغير مهنية، وتشكك في التزام إيران بتأمن ممر مائي حيوي للتجارة الدولي".

ورأى رينز أنه "في حين أن معظم التداخلات بين القوات الإيرانية وقوات البحرية الأميركية مهنية وآمنة وروتينية، فإن هذه الواقعة ليست كذلك وتتعارض مع الجهود الرامية لضمان حرية الملاحة والسلامة البحرية في المناطق العالمية المشتركة."

ونقلت محطة "إن.بي.سي نيوز" عن مسؤولين عسكريين أميركيين لم تذكر أسماءهم قولهم إن "قوات الحرس الثوري الإيراني كانت تجري مناورة بالذخيرة الحية وإن حاملة الطائرات الأميركية هاري ترومان كانت على بعد نحو 1500 متر من أحد الصواريخ"، ولفتت إلى أن "الصواريخ لم تكن موجهة صوب ترومان والسفن الأخرى إنما كانت فقط بالقرب منها"، مشيرة إلى أن "المدمرة الأميركية باكلي وفرقاطة فرنسية كانتا في منطقة إطلاق الصواريخ".