زلزال يضرب وسط إيطاليا ولا قتلى

زلزال جديد يضرب وسط إيطاليا ويشعر به سكان العاصمة روما، ووسائل إعلام إيطالية تقول إن الزلزال أدى إلى اضرار في المباني ولا أنباء عن قتلى.

شعر سكان روما بالهزة الارضية
ضرب زلزال جديد بقوة 6.6 درجات، وفق هيئة المسح الجيولوجي الأميركية، ضرب وسط إيطاليا وشعر به سكان روما حيث اهتزت الجدران لثوان.
وكانت الهيئة قالت في بادئ الأمر إن قوة الزلزال 7.1 درجة لكنها عدلت القوة إلى 6.6 درجة لاحقاً.
وشعر سكان العاصمة روما بالزلزال بشدة كما شعرت به مناطق إلى الشمال مثل بولتسانو القريبة من الحدود مع النمسا ومثل بوليا على الطرف الجنوبي لشبه الجزيرة الإيطالية.

وقالت وسائل إعلام إيطالية، إن الزلزال أدى إلى اضرار في المباني ولا أنباء عن إصابات.
وقالت فرق الدفاع المدني إنه ليس هناك "حتى الآن" معلومات عن سقوط قتلى.
وصرح رئيس الدفاع المدني فابريتسيو كورسيو "في الوقت الحالي، لا معلومات لدينا عن سقوط ضحايا (قتلى). هناك جرحى ونحن نتحقق من الامر"، مضيفاً"هناك عشرات المصابين بجروح طفيفة باستثناء شخص واحد وضعه اكثر خطورة".
وتم إجلاء سكان معظم القرى المحيطة بمنطقة الزلزال.

وأظهرت لقطات بثها التلفزيون عدداً من سكان نورسيا متجمعين في واحدة من ساحات القرية، وكذلك مباني منهارة بينها كنيسة سان بينيديتو التي بنيت في القرن الرابع عشر.

وقال البابا فرنسيس إنه يصلي من أجل ضحايا الزلزال، وعبر البابا خلال عظته الأسبوعية في الفاتيكان عن تضامنه مع السكان المتضررين من الزلزال.

وقال "أعبر عن مواساتي لسكان وسط إيطاليا الذي تعرض للزلزال"، مضيفاً "أيضاً هذا الصباح كانت هناك هزة قوية. أصلي من أجل المصابين ومن أجل العائلات التي تعرضت لأضرار مادية والعاملين في مجال الإنقاذ والمساعدات. عسى أن يمنحهم الرب القوة ويحظون بعناية السيدة العذراء".

وحدد مركز الزلزال الجديد في وسط ايطاليا على بعد ستة كيلومترات عن مدينة نورسيا الصغيرة. 

وهو يأتي بعد زلزالين بلغت شدتهما 5,5 درجات و6،1 درجات في وسط ايطاليا.

وهذا الزلزال هو الأقوى منذ أن لقي نحو 300 شخص حتفهم في وسط إيطاليا في 24 أغسطس آب جراء زلزال سوى عدة بلدات صغيرة بالأرض.
وكانت هزة أرضية بقوة 6.3 درجة بمقياس ريختر، قد ضربت الاربعاء الماضي منطقة ماركي بوسط إيطاليا، بعد سلسلة هزات أقل قوة شهدها عدد من مناطق البلاد.

ووقعت الهزة الأرضية بقوة 5.4 في محافظة متشيراتا في الساعة 19:11 بالتوقيت المحلي، كما تم رصد هزات أخرى في أربع محافظات أخرى هي أومبريا ولاتسو وماركي وأبروزو.