طالبان تتبنى الهجوم الانتحاري على مقر للشرطة شرق أفغانستان

حركة طالبان تتبنى الهجوم الانتحاري على مقر للشرطة الأفغانية في شرق أفغانستان والذي أدى إلى مقتل خمسة شرطيين أفغان على الأقل وجرح 15 آخرين في هجوم لخمسة انتحاريين من الحركة.

مقتل وإصابة العشرات في هجوم على مقر للشرطة الأفغانية
تبنّت حركة طالبان الهجوم على مقر للشرطة الأفغانية شرق أفغانستان الأحد. وقال المتحدث باسم الحركة ذبيح الله مجاهد إن "أكثر من 100 شرطي سقطوا بين قتيل وجريح، إضافة لاقتحام أربعة مهاجمين آخرين المقر بعد الانفجار"، وفق ما ذكرت وكالة رويترز.

وقتلت الشرطة ما لا يقل عن إثنين من المهاجمين على الفور، في حين أدى الهجوم إلى مقتل 5 شرطيين أفغان على الأقل وجرح 15 آخرين.

 وقال قائد الشرطة في جنوب شرق أفغانستان أسد الله شيرزاد إن "مجموعة من حركة طالبان شنّت صباح الأحد هجوماً ضد مركز للشرطة في غارديز، وأن الشرطة قتلت 2 من المهاجمين".


ويذكر أن جماعات متشددة مثل حركة طالبان وتنظيم داعش يشنّون سلسلة من الهجمات في أنحاء أفغانستان خلال الأسابيع القليلة الماضية.