لم يتمكنوا خلاله من الاتصال بمسؤوليهم! هجوم لـ 4 ساعات يقتل 20 شرطياً أفغانياً

مقتل 20 شرطياً أفغانياً في هجوم منسق على 6 من مراكزهم في جنوب شرق أفغانستان.. الهجوم تبنّته حركة طالبان متوعدة بأنها ستستهدف "القوات الأجنبية وبناها التحتية العسكرية والاستخبارات ومرتزقتها المحلييين".

عناصر طالبان شنّوا هجمات منسقة في مجموعات على 6 حواجز للشرطة ( ا ف ب )
ذكر مسؤولون محليون أن 20 شرطياً أفغانياً قتلوا الأحد في هجوم منسق على 6 من مراكزهم في جنوب شرق أفغانستان تبنته حركة طالبان.

وقال حاكم زابل بسم الله افغانمل لوكالة فرانس برس إن "مجموعة من طالبان مدججة بالسلاح شنّت هجوماً منسقاً على حواجز الشرطة في منطقة "شاه جوي" في الولاية الواقعة بجنوب شرق أفغانستان"، موضحاً أن "الهجوم استمر 4 ساعات".

وقال مسؤول في المنطقة إن 15 شرطياً جرحوا في تلك الهجمات، مضيفاً أن "عناصر طالبان شنّوا هجمات منسقة في مجموعات على 6 حواجز للشرطة، وتم إرسال تعزيزات على الفور.

وذكرت وسائل الإعلام الأفغانية أن عناصر الشرطة الذين تعرضوا للهجوم اتصلوا بصحافيين لإبلاغهم بالهجوم لأنهم لم يتمكنوا من الاتصال بالمسؤولين عنهم.

وأعلنت حركة طالبان مسؤوليتها عن هذه العملية على موقعها في شبكة الانترنت، مؤكّدة أنها تندرج في "إطار عملية منصور" وهو هجومهم التقليدي في الربيع الذي تشنّه أواخر نيسان/أبريل.

وتوعّدت حركة طالبان بأنها ستستهدف "في الدرجة الاولى القوات الأجنبية وبناها التحتية العسكرية والاستخبارات ومرتزقتها المحلييين"، مضيفة  "سنستهدف العدو ونتحرش به ونقلته أو نأسره حتى يتخلى عن آخر مواقعه".