داعش يتبنّى هجوماً على هيئة الإذاعة والتلفزيون بجلال أباد شرق أفغانستان

تنظيم داعش يتبنّى الهجوم المسلّح على مقرّ هيئة الإذاعة والتفزيون الأفغانية في جلال أباد كبرى مدن ولاية ننغرهار شرق أفغانستان.

  • ولاية ننغرهار تعتبر معقلاً لتنظيم داعش
تبنّى تنظيم داعش الهجوم على مقرّ هيئة الإذاعة والتلفزيون الأفغانية في جلال أباد كبرى مدن ولاية ننغرهار شرق البلاد الأربعاء، حيث جرى تبادل لإطلاق النار فيما كان عدد من الصحافيين عالقين داخل المبنى قبل تحريرهم، بحسب ما أفاد مسؤولون وشهود عيان.


وقالت وسائل إعلام أفغانية إن ثلاثة مسلحين دخلوا مبنى الإذاعة والتلفزيون وأن الثلاثة قتلوا في المواجهات مع الشرطة الأفغانية فيما جرح 17 شخصاً.

ويقع مبنى هيئة الإذاعة والتلفزيون قبالة مكاتب حاكم الولاية والمقرّ العام للشرطة، وتعتبر ولاية ننغرهار معقلاً للتنظيم حيث أسقط الجيش الأميركي قنبلة ضخمة (أم القنابل) عليها الشهر الماضي.


ووفقاً للقوات الأميركية في أفغانستان فقد تقلص عدد المقاتلين في تنظيم داعش من نحو 3 آلاف إلى 800 مقاتل تقريباً، وذلك بسبب عمليات الهروب من التنظيم ومقتل العديد منهم في أرض المعركة.