في اليوم الـ 11 لإضراب الكرامة: الفلسطينيون يلتزمون بالإضراب العام

التزام فلسطيني في الضفة الغربية وغزة والقدس المحتلة بالإضراب العام الداعم للأسرى، والنائب في المجلس التشريعي الفلسطيني خالدة جرارة تقول في حديث لـ الميادين إن الاضراب العام في الضفة رسالة سياسية، مؤكّدة أن الحراك الداعم للأسرى المضربين سيتصاعد حتى تحقيق المطالب.

 جرار للميادين: صوت الشعب الفلسطيني سيصل الى الأسرى
أفاد مراسل الميادين بأن الفلسطينيين في الضفة الغربية وغزة والقدس المحتلة يلتزمون بالاضراب العام الداعم للأسرى، ومراسلة الميادين في الضفة تشير إلى وصول مسيرة جديدة الى خيمة الاعتصام التضامنية مع الأسرى في سجون الاحتلال.


في السياق ذاته، قال النائب في المجلس التشريعي الفلسطيني خالدة جرار في حديث لـ الميادين الخميس إن الاضراب العام في الضفة رسالة سياسية، مؤكّدة أن الحراك الداعم للأسرى المضربين سيتصاعد حتى تحقيق المطالب.


وأضافت جرار أن "صوت الشعب الفلسطيني سيصل الى الاسرى الذين يجب الا يتراجعوا حتى تحقيق مطالبهم"، مؤكّدةّ أن هناك 53 اسيرة فلسطينية بينهن 10 طفلات في سجون الاحتلال وقد بدأن بالمشاركة بالاضراب.


وأشارت إلى أن أبناء القطاع لبّوا الدعوة إلى المشاركة في الاضراب العام الداعم للأسرى في سجون الاحتلال.


وفي السياق، أفادت مراسلة الميادين بأن أهالي الأسرى المقدسيين سلّموا الاتحاد الأوروبي رسالة حول إضراب الأسرى في سجون الاحتلال.

 ودعا الأهالي الاتحاد الأوروبي  إلى" تحمل مسؤولياته كي لا يسقط شهداء من أسرانا". 

وأشاروا إلى أنه "لا يجوز الاستمرار في دور المراقب لما يجري وما يرتكبه الاحتلال من جرائم في معتقلاته".


وكان الأسير مروان البرغوثي دعا إلى الاستعداد لأكبر حركة عصيان وطنيّ ومدنيّ شامل في فلسطين في مواجهة إسرائيل.


وفي اليوم الحادي عشر لإضراب الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال عن الطعام أعرب البرغوثي عن تقديره لدعم الشعب الفلسطينيّ وشدّد على أن معركتهم هي جزء لا يتجزّأ من معركة الفلسطينيين من أجل الحرية والعودة والاستقلال والكرامة.


وتدهورت صحّة البرغوثي النائب في المجلس التشريعي وعضو اللجنة المركزية لحركة فتح وقائد الإضراب الجماعي تدهوراً خطيراً منذ أيام.


وكانت اللجنة الوطنية لإسناد الإضراب عن الطعام الذي يقوم به الأسرى دعت إلى إضراب شامل الخميس ومقاطعة المنتجات الإسرائيلية والتوجّه إلى خيم الاعتصام "لإعلاء صوت الأسرى في معركتهم الباسلة والمنتصرة".


وأكد بيان صادر عن لجنة متابعة الإضراب التابعة للحركة الوطنية الأسيرة على ضرورة الدعم والإسناد والمشاركة والوحدة على صعيد الأسرى لمواجهة التحديات التي تفرضها حكومة الاحتلال الإسرائيلية.


بدورها، قررّت اللجنة المركزية لحركة فتح تشكيل لجنة من أعضائها للمتابعة الكثيفة لتطوّرات الأمور،  مشددةً  على الدعم الكامل لنضال الأسرى ومطالبهم العادلة .

وفي حين أكدت اللجنة "رفضها محاولات حركة حماس شرعنة الانقسام" من خلال تشكيل ما يسمّى باللجنة الادارية، جددّت تصميمها على "إنهاء الانقسام ودحر مشروع الكيان المنفصل في غزة".