الصليب الأحمر: حالات الكوليرا المحتملة في اليمن وصلت المليون

اللجنة الدولية للصليب الأحمر تقول إن عدد حالات الكوليرا المحتملة في اليمن وصلت إلى مليون حالة فيما يعاني أكثر من 80 في المئة من السكان من نقص الغذاء والوقود والمياه النظيفة والرعاية الصحية.

قالت اللجنة الدولية للصليب الأحمر اليوم الخميس إن عدد حالات الكوليرا المحتملة في اليمن وصلت إلى مليون حالة فيما يعاني أكثر من 80 في المئة من السكان من نقص الغذاء والوقود والمياه النظيفة والرعاية الصحية.

وتقول الأمم المتحدة إن اليمن يعاني أسوأ أزمة إنسانية بسبب الحرب التي يشنها التحالف السعودي عليه.

وقالت منظمة الصحة العالمية بداية كانون الأول/ ديسمبر الجاري إن موجة جديدة من انتشار وباء الكوليرا ستجتاح اليمن حيث قطع حصار يفرضه التحالف السعودي إمدادات الوقود للمستشفيات ومضخات المياه والمساعدات الحيوية للأطفال الذين يعانون من المجاعة والأمراض.

وقال ممثل المنظمة في اليمن إن 16 بالمئة من أطفال اليمن تحت سن الخامسة يعانون من سوء تغذية حاد منهم 5.2 بالمئة يعانون من نوع من سوء التغذية يهدد الحياة وإن المشكلة تتفاقم.

ويواجه ثمانية ملايين يمني خطر المجاعة وتُظهر بيانات منظمة الصحة العالمية أن هناك 2219 حالة وفاة بسبب المرض منذ بدء انتشاره في نيسان/ أبريل الماضي.

ويمثّل الأطفال نحو ثلث حالات الإصابة بالمرض الذي يسبب الإسهال الحاد والجفاف ويمكن أن يقتل المريض خلال بضع ساعات إذا لم يعالج.

وناشدت الأمم المتحدة التحالف السعودي أكثر من مرّة بأن يرفع الحصار تماماً عن اليمن.

وأغلق التحالف الذي تدعمه الولايات المتحدة كل المنافذ الجوية والبرية والبحرية إلى اليمن يوم السادس من تشرين الثاني/ نوفمبر بذريعة أنّ هذه الخطوة تهدف إلى وقف تدفق الأسلحة إلى مقاتلي أنصار الله.