قاسم: التمثيل النسبي سيزيد من عدد نواب الحلفاء لحزب الله

نائب الأمين العام لحزب الله الشيخ نعيم قاسم يؤكد أن حلفاء الحزب سيفوزون بمزيد من المقاعد النيابية في الانتخابات القادمة ولكن من دون أن يؤدي ذلك إلى تغيير جذري في الحكومة المقبلة.

  • قاسم: طموحنا في الانتخابات المقبلة ليس زيادة عدد نوابنا بل تمثيل أوسع لحلفائنا

قال نائب الأمين العام لحزب الله الشيخ نعيم قاسم إن حلفاء الحزب سيفوزون بمزيد من المقاعد النيابية في الانتخابات القادمة، من دون أن يؤدي ذلك إلى تغيير جذري في الحكومة المقبلة.

وفي مقابلة مع وكالة "رويترز"، أشار قاسم إلى أن طموح الحزب في الانتخابات المقبلة ليس زيادة عدد نوابه، بل أن يكون هناك تمثيل أوسع لحلفاء الحزب من مختلف الفئات والطوائف والقوى، وهو ما يتيحه التمثيل النسبي بحسب قاسم.

وأضاف نائب الأمين العام لحزب الله "بالتأكيد هذا القانون يزيد من عدد النواب لحلفاء حزب الله. هذا صحيح. هذا هو الهدف. لكن نحن لا نبحث عن سقف للعدد ولا نبحث عن تكتل داخل المجلس النيابي. نحن نريد سعة التمثيل .. وهذا سيحصل".

وقال قاسم إنه يتوقع تغييرات طفيفة فقط في تشكيل الحكومة المقبلة لكنه اعتبر أن من السابق لأوانه الحديث عن من سيتولى منصب رئيس الوزراء المقبل.

وأضاف "هذه الانتخابات لن تغير كثيراً في القوى السياسية الموجودة في لبنان كل ما في الأمر أنها ستقلل من عدد نواب بعض القوى وستزيد من عدد نواب قوى أخرى. صحيح أن بعض الفعاليات الجديدة ستدخل إلى المجلس النيابي لكن هذا لن يؤثر بشكل جذري على تركيبة الحكومة وطريقة اختيار الوزراء وأخذ الثقة".

وأوضح نائب الأمين العام لحزب الله "من هنا التغيير سيكون محدوداً في شكل الحكومة وطريقة تشكيل الحكومة لكن بالتأكيد ستكون خاضعة أكثر لمحاسبة واسعة من النواب بسبب التنوع الذي سيكون في المجلس النيابي".