مقتل قيادي في القاعدة في غارة جوية أميركية في ليبيا

قيادة القوات الأميركية لإفريقيا "أفريكوم" تؤكد مقتل القيادي في تنظيم القاعدة "موسى أبو داود"، وعضو آخر في التنظيم خلال غارة جوّية نُفذت قرب مدينة أوباري الليبية في 24 آذار/ مارس الحالي.

  • الجيش الأميركي: مقتل القيادي في القاعدة موسى أبو داود في غارة جوية بليبيا

أكدت قيادة القوات الأميركية لإفريقيا "أفريكوم" في بيانٍ لها مقتل المدعو "موسى أبو داود" القيادي في تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي وعضو آخر في التنظيم خلال غارة جوّية نُفذت قرب مدينة أوباري الليبية في 24 آذار/ مارس الحالي.

وذكرت في البيان إن المدعو داوود "قام بتدريب المجنّدين في تنظيم القاعدة في ليبيا، وقدّم الدعم اللوجستي والمالي والأسلحة إلى التنظيم، ما مكّن المجموعة الإرهابية من تهديد ومهاجمة المصالح الأميركية والغربية في المنطقة".

وجاء في البيان أيضاً إنه حتى الوقت الحالي تعتقد قيادة القوات الأميركية بـ "عدم وقوع ضحايا بين صفوف المدنيين جرّاء الغارة".

يذكر أن وزارة الخارجية الأميركية كانت قد وضعت المدعو "موسى أبو داود" على لائحة الإرهاب منذ عام 2016 لضلوعه في هجمات وقعت في تونس والجزائر عام 2013.