الرئيس الأفغاني يعلن وقف إطلاق النار مع "طالبان"

الرئيس الأفغاني يعلن وقفاً مؤقتاً لإطلاق النار ضدّ حركة طالبان ، ويؤكّد أن قوات الدفاع والأمن الوطنية الأفغانية ستستمر في استهداف داعش وغيرها من المنظمات الإرهابية المدعومة من الخارج وفروعها.

الرئيس الأفغاني يتحدث عن وقف إطلاق النار مع طالبان

أعلن الرئيس الأفغاني أشرف غني وقفاً مؤقتاً لإطلاق النار في مناسبة عيد الفطر، معتبراً أن قوة الحكومة الأفعانية وإرادة الشعب هي في التوصل إلى حل سلمي للصراع الأفغاني.

وفي تغريدة له على تويتر اليوم الخميس، أشار غني إلى أن وقف إطلاق النار هو فرصة لحركة طالبان لكي تفكر بأن حملتها الذي وصفها بـ "العنيفة" تنفر الشعب  الأفغاني، معلناً أن وقف اطلاق النار سيبدأ الإثنين.

وأوضح الرئيس الأفغاني أن هذا القرار غير المسبوق يأتي رداً على الفتوى التاريخية الصادرة عن مجلس العلماء الأفغان الذين اعتبروا أن "القتال باسم الجهاد في افغانستان أمر "غير شرعي" في الإسلام، داعين لعقد مباحثات سلام.

وأعلن أشرف غني أن قوات الدفاع والأمن الوطنية الأفغانية ستستمر في استهداف داعش وغيرها من المنظمات الإرهابية المدعومة من الخارج وفروعها.

وكان مجلس العلماء الأفغان الذي عقد جمعية كبرى الإثنين الماضي في كابول بحضور آلاف رجال الدين الذين قدموا من 34 محافظة، نشر فتوى من 7نقاط تعلن أن "الهجمات الإنتحارية والتفجيرات تتعارض مع الإسلام وهي حرام"، معتبرين أنه "لا أساس قانونياً للحرب الجارية في أفغانستان حيث أن الأفغان وحدهم ضحايا الحرب التي لا تحمل أيّ قيمة دينية أو وطنية أو إنسانية".


وبعد ساعة على نشر هذه الفتوى التي بثت مباشرة على التلفزيون، فجّر انتحاري نفسه عند مدخل الخمية التي كانت تعقد فيها الجمعية موقعاً 7 قتلى في اعتداء تبناه تنظيم داعش.
وكان الرئيس غني قام بمبادرة سلام تجاه طالبان في نهاية شباط/ فبراير لكن منذ ذلك الحين لم يرد المتمردون رسميا عليها.