أفغانستان: مقتل 10 أشخاص بتفجير انتحاري قرب مكتب محافظ ولاية ننغرهار

مقتل 10 أشخاص بتفجير انتحاري خارج مكتب محافظ ولاية ننغرهار وفق المتحدث باسمه وهو التفجير الثاني خلال يومين. وحركة طالبان تعلن رفضها تمديد اتفاقها لوقف إطلاق النار الذي ينتهي ليل الأحد، وتؤكد أنها ستستأنف القتال فور انقضاء الهدنة.

قتل 10 أشخاص وأصيب آخرون في تفجير انتحاري شرق أفغانستان الأحد، بحسب ما أفاد مسؤولون محليون.
ووقع التفجير خارج مكتب محافظ ولاية ننغرهار، وفق المتحدث باسمه.

وأكد مصدر أمني أفغاني وقوع التفجير وحصيلة القتلى.

ويأتي التفجير الانتحاري، خلال فترة وقف إطلاق النار وبعد تفجير انتحاري قبل يومين حيث قام انتحاري بتفجير نفسه خارج وزارة في العاصمة الأفغانية كابول، في 11 حزيران/ يونيو الجاري ما أسفر عن مقتل 12شخصاً على الأقل وإصابة 31 بجروح، وتبنى تنظيم داعش العملية.

طالبان ترفض تمديد وقف إطلاق النار الذي ينتهي ليل الأحد

  • طالبان تؤكد أنها ستستأنف القتال فور انتهاء الهدنة ليل الأحد

وفي السياق، أعلنت حركة طالبان الأحد رفضها تمديد اتفاقها لوقف إطلاق النار مع الحكومة الأفغانية، مؤكدة استئناف القتال فور انقضاء الهدنة الليلة.
وقال الناطق باسم حركة طالبان ذبيح الله مجاهد لوكالة الصحافة الفرنسية إن "وقف إطلاق النار ينتهي الليلة وستُستأنف عملياتنا إن شاء الله.. ولا يوجد نية لدينا لتمديد وقف إطلاق النار".

الرئيس الأفغاني أشرف غاني كان قد أعلن في 7 حزيران/ يونيو الجاري وقفاً مؤقتاً لإطلاق النار ضدّ حركة طالبان، مؤكّداً أن قوات الدفاع والأمن الوطنية الأفغانية ستستمر في استهداف تنظيم داعش وغيرها من المنظمات الإرهابية المدعومة من الخارج وفروعها.

الخارجية الأميركية رحبت من جهتها في بيان صادر عنها بعرض رئيس أفغانستان وقف إطلاق نار مؤقت بين الحكومة الأفغانية وحركة طالبان للسماح للشعب بالاحتفال بعيد الفطر بسلام.