محققون أتراك في منزل القنصل السعودي للتحقيق في قضية إختفاء خاشقجي

محققون أتراك يفتشون القنصلية السعودية ومنزل القنصل السعودي في اسطنبول اليوم الأربعاء، في سياق التحقيق في قضية اختفاء الصحفي السعوديّ جمال خاشقجي، وصحيفة "يني شفق" تكشف عن تسجيلات جديدة حول عملية قتل خاشقجي، وتقول إن العملية تمّت بحضور القنصل السعودي.

خاشقجي تعرض لتعذيب أليم قبل قتله

دخل فريق التفتيش التركيّ إلى بيت القنصل السعوديّ محمد العتيبي في إسطنبول اليوم الأربعاء، بعد موافقة السلطات السعودية على السماح بتفتيش المنزل ضمن التحقيق في قضية اختفاء الصحافيّ جمال خاشقجي.

وأفاد مراسل الميادين في اسطنبول، أنّه "بالتزامن مع دخول فريق التحقيق التركيّ غادر فريق التحقيق السعوديّ منزل القنصل". 

وفتّش الفريق التركي القنصلية للمرة الثانية في أقل من أسبوع، وقال مصوّر وكالة رويترز إن "التفتيش تركّز على الحديقة الخلفية للقنصلية". 

وفي سياق متصل، كشفت صحيفة "يني شفق" التركية المقربة من الحكومة عن تسجيلات جديدة حول قتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي.

وقالت يني شفق إن عملية قتل خاشقجي "تمت بحضور القنصل السعودي محمد العتيبي، الذي طلب من منفذي العملية قتل خاشقجي خارج غرفته الخاصة" بحسب الصحيفة التركية.

وأضافت أن أحد منفذي عملية قتل خاشقجي قال للقنصل السعودي "لو تريد أن تصل للسعودية وتريد العيش هناك فاصمت". وأكدت أن "خاشقجي تم تعذيبه بشكل أليم قبل أن يتم قتله في القنصلية".

وكشفت عن أن "فريق القتل قام بتقطيع أصابع خاشقجي ومن ثمّ قطع رأسه".

وكان مراسل الميادين قد أفاد يوم أمس بأن المحققين الأتراك أجلّوا تفتيش منزل القنصل السعودي بسبب عدم تعاون السعوديين، بعدما ذكرت وسائل إعلام تركية أنّ القنصل السعودي محمد العتيبي غادر الأراضي التركية. كما كشفت وسائل إعلام تركية عن أنه تم قتل خاشقجي داخل قنصلية بلاده وتم تقطيع جسده، موضحةً أن المحققين حصلوا على أدلة مهمة تؤيد فرضية مقتله وتقطيع الجثة، وأن القتل حصل خلال الدقائق الأولى من دخوله إلى مبنى القنصلية السعودية.

كما سبق وأن نشرت صحيفة "يني شفق" التركية تفاصيل تسجيلات مقتل خاشقجي في القنصلية السعودية باسطنبول، وقالت إن عملية قتله وتقطيعه تمت على يد الحرس الشخصي لولي العهد السعودي محمد بن سلمان.

في حين أجرى المسؤولون السعوديون اتصالات بنظرائهم الأتراك لإجراء محادثات سرية حول حل مسألة خاشقجي، وقال السعوديون لواشنطن إنهم يعتقدون أن بإمكانهم التغلب على هذه القضية.


أوغلو: مقر القنصل السعودي في إسطنبول لم يفتش أمس

أكد وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أن مقر القنصل السعودي في إسطنبول لم يفتش أمس، لافتاً إلى أن السعوديين قالوا إن أسرة القنصل كانت في داخله. وعقب لقائه نظيره الأميركي مايك بومبيو في أنقرة أمل أوغلو دخول الشرطة اليوم مقر القنصلـ، مؤكداً أنه لا يمكن تقديم أيِ معلومات قبل انتهاء التحقيق.

كما نفى أن تكون بلاده قد أبعدت القنصل السعودي.