الاحتلال الإسرائيلي يشن غارات على غزة ومواجهات في رام الله بعد اقتحامه لها

طائرات الاحتلال الاسرائيلي تشن سلسلة غارات على مناطق متفرقة من قطاع غزة، ومواجهات في رام الله بعد اقتحام قواته المدينة.

صورة أرشيفية من قصف اسرائيلي لغزة في وقت سابق (أ ف ب)
صورة أرشيفية من قصف اسرائيلي لغزة في وقت سابق (أ ف ب)

شنّت طائرات الاحتلال الاسرائيلي مساء السبت سلسلة غارات على مناطق متفرقة من قطاع غزة.

مراسل الميادين أفاد باستهداف نقطة رصد للمقاومة الفِلَسطينية شرق حي الشجاعية بمدينة غزة. كما طال القصف الاسرائيلي أرضاً زراعية قرب جبل الريس في حي التفاح من دون إصابات.

وقال الناطق باسم جيش الاحتلال إن "مقاتلات حربية أغارت على موقعين تابعين لحركة حماس شمال قطاع غزة، رداً على إطلاق قذيفة صاروخية من قطاع غزة تجاه المستوطنات الإسرائيلي".

يُشار إلى أن جيش الاحتلال الإسرائيلي أعلن سقوط صاروخ في منطقة مفتوحة في مستوطنات "غلاف غزة" أطلق من القطاع حسب زعمه.

الناطق باسم حماس فوزي برهوم أكد أن "استمرار الإحتلال الإسرائيلي إرتكاب حماقاته بحق المتظاهرين السلميين وتعمد قتلهم بدم بارد وقصفه مواقع المقاومة، تصعيد خطير و لعب بالنار لن يجلب له ولا لمستوطنيه الأمن ولا الأمان، يتحمل تبعاته ونتائجه بالكامل".

أتى ذلك بعد ساعات على إعلان كتائب القسام - الجناح العسكري لحماس حصول المقاومة على أجهزة تقنية ومعدات تحتوي "على أسرار كبيرة ظن العدو أنها تبخرت"، كغنائم لعملية  "حد السيف".

اندلاع مواجهات في رام الله بعد اقتحام الاحتلال لها

وبالانتقال إلى رام الله، أصيب 7 من الفلسطينيين بجروح خلال مواجهات مع قوات الاحتلال، أحدهم تعرض لعيار معدني مغلف بالمطاط في عينه، وفق وزارة الصحة الفلسطينية.

وذكر شهود عيان، أن جنود الاحتلال أطلقوا قنابل الغاز المسيل للدموع بكثافة بين الأحياء السكنية، ما أدى لإصابة العشرات بحالات اختناق جرى علاجهم ميدانياً.

وكانت قوات الاحتلال اقتحمت حيي الماصيون وعين منجد، ومنطقة رام الله التحتا، ومحيط بلدية بيتونيا، في المدينة، ما أدى لاندلاع مواجهات.

وهذا هو الأسبوع الثاني على التوالي الذي يواصل فيه الاحتلال اقتحام مدينة رام الله بحثاً عن مطلقي النار.

المطران حنا يطالب بإزالة الإساءات للسيد المسيح والسيدة العذراء من متحف حيفا

وفي سياق آخر، طالب المطران عطا الله حنا رئيس أساقفة سبسطية للرومِ الأرثوذكس بإزالة كل الصور والمجسمات المسيئة للسيد المسيح والسيدة العذراء، المعروضة في أحد متاحف مدينة حيفا.

وفي تسجيل للميادين قال المطران حنا إن هذه الإساءة غير مقبولة.

يأتي ذلك غداة إصابة عشرات الفلسطينيين بالاختناق، نتيجة قمع الشرطة الإسرائيلية تظاهرة في حيفا خرجت احتجاجاً على تنظيم معرض في متحف حيفا، أكد المتظاهرون أنه مسيء للمسيحية وللسيد المسيح.