قوات الاحتلال تعتقل عائلة منفِّذ عملية سلفيت

مراسلة الميادين تؤكد أن منفذ عملية سلفيت لم يعتقل ولم يستشهد. وقوات الاحتلال الإسرائيلي تقتحم بلدة الزاوية وتداهم منزل الشابّ عمر أمين يوسف أبو ليلى بحثا عنه بتهمة تنفيذه عملية سلفيت البطولية، بعد اعتقال والده وشقيقه ووالدته، ووسائل اعلام إسرائيلية تتحدث عن استشهاد منفذ عملية سلفيت بعد اشتباك مع قوات الاحتلال.

قوات الاحتلال تعتقل والد منفّذ عملية سلفيت وشقيقه
قوات الاحتلال تعتقل والد منفّذ عملية سلفيت وشقيقه

أكدت مراسلة الميادين أن منفذ عملية سلفيت لم يعتقل ولم يستشهد.

واقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي بلدة الزاوية في محافظة سلفيت وداهمت منزل الشابّ عمر أمين يوسف أبو ليلى بحثا عنه بتهمة تنفيذه العملية.

وكان جيش الاحتلال اعتقل والد منفذ العملية وشقيقه ووالدته كما استعان الاحتلال بالاستخبارات والمستعربين والكلاب لتقفّي أثره. 

وأعلن هذا الإعلام مقتل الحاخام (أحيعاد اتينغر) متأثراً بجروح أصيب بها في العملية.

وسائل إعلام إسرائيلية نقلت عن الناطق باسم الجيش الإسرائيلي أن قوات الأمن قامت بمسح هندسي لمنزل منفذ عملية سلفيت في قرية الزاوية من أجل دراسة إمكانية هدمه.

رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أعلن أن "إسرائيل" ستشرع غداً الثلاثاء في بناء 840 وحدة سكنية استيطانية في مستوطنة أرئيل المقامة شمال الضفة الغربية.

وخلال زيارته موقع عملية سلفيت قال نتنياهو إن السلطات الإسرائيلية تعلم هوية المنفذ ومكان إقامته.

وأضاف نتنياهو "هؤلاء الإرهابيون لن يقتلونا من هنا بل سيحدث العكس.. كما أخبرني عمدة أرئيل سنبدأ الثلاثاء ببناء 840 وحدة سكنية في حي جديد، وهو حي وافقت عليه قبل عامين".

في المقابل، صدرت دعوات للتصدي لاعتداءات الاحتلال وسط مسيرات حاشدة في غزة احتفاء بعملية سلفيت البطولية أكّد خلالها المشاركون التفافهم حول خيار المقاومة.

وكان مراسل الميادين أفاد بمقتل 3 إسرائيليين وإصابة آخرين بإطلاق نار قرب مستوطنة أريئيل في الضفة الغربية.

وقال مراسلنا إنّ المهاجم تمكن من السيطرة على سلاح أحد جنود الاحتلال وتنفيذ العملية، وقد تمكن من الفرار بسلام وسط حال من الصدمة في صفوف الإسرائيليين.

وفي سياق متصل، تحدثت وسائل إعلام إسرائيلية عن وقوع 4 جرحى على الأقل بينهم 3 في حالة خطرة في العملية قرب سلفيت.

وذكرت أنّ المعلومات تشير إلى عملية مركبة بين طعن وإطلاق نار، وأنّ منفذي العملية سيطرا على سلاح وسيارة وانسحبا من المكان.

كما أصدرت قوات الاحتلال تعليمات بإغلاق بوابات عدد من المستوطنات في الضفة الغربية خلال ملاحقة منفذي العملية.

من جهتها، قالت حركة حمال إنّ عملية سلفيت الشجاعة والجريئة تؤكد أن خيار المقاومة بأشكالها كافة هو الخيار الأقوى والأنجح لردع الاحتلال.