أبو زيد للميادين: موسكو تسعى للتوصل إلى تفاهمات تؤسس لإعادة النازحين

مستشار رئيس الجمهورية اللبنانية للشؤون الروسية أمل أبو زيد يؤكدأن موسكو دعت لبنان لحضور اجتماعات أستانة نهاية الشهر المقبل بصفة مراقب، كاشفاً أن موسكو تسعى بشكل حثيث للتوصل إلى تفاهمات تؤسس لإعادة النازحين ومحاولة للتوصل لقرار عربي شامل. 

  • أمل أبو زيد - مستشار رئيس الجمهورية اللبنانية للشؤون الروسية

أكد مستشار رئيس الجمهورية اللبنانية للشؤون الروسية أمل أبو زيد أن الرئيس الروسي أعاد الدور الدولي والإقليمي لروسيا، معتبراً أن الدور الروسي بدأ بالظهور على الساحة الإقليمية من خلال تدخله في الحرب على الإرهاب. 
وخلال مقابلة ضمن برنامج حوار الساعة على الميادين، قال ابو زيد إن التعدد والتنوع اللبناني نموذج نوعي لروسيا كمدخل للحل للموضوع السوري، لافتاً إلى أنه خلال الزيارة إلى موسكو فوجئ بالحفاوة الروسية بالرئيس اللبناني والوفد المرافق. 
وشدد أبو زيد على أن ملف إعادة النازحين كان على رأس جدول المباحثات في موسكو وكيفية التعاون بين البلدين. كما اعتبر ان هناك اهتماماً روسياً بالعلاقة المباشرة مع لبنان وخاصة في الملفات الاقتصادية والسياسية الدبلوماسية. 
وفي سياق متصل، أوضح أبو زيد أن روسيا مهتمة لأن يلعب لبنان دوراً فاعلاً في الملف السوري. مؤكداً أنها دعت لبنان لحضور اجتماعات أستانة نهاية الشهر المقبل بصفة مراقب.
 وقال المستشار إن زيارة الرئيس عون لروسيا هي من باب الانفتاح على كل القوى الدولية وليست رسالة عداء لأي طرف.

وأضاف ان روسيا تسعى بشكل حثيث للتوصل إلى تفاهمات تؤسس لإعادة النازحين ومحاولة للتوصل لقرار عربي شامل. 
 أبو زيد أكد أن وزير الخارجية اللبناني أبلغ الطرف الروسي خلال الزيارة أن لدى لبنان آليات لعودة آمنة للنازحين، مشيراً إلى أن روسيا طرحت على الرئيس اللبناني البدء باجتماعات ثلاثية بين لبنان وسوريا وروسيا للتنسيق في ملف النازحين.
وفي الختام ، كشف أبو زيد أن الرئيس اللبناني يراعي التعقيدات اللبنانية والاستقرار السياسي في قراره زيارة دمشق، قائلاً إن "لبنان يسعى لعودة سوريا إلى جامعة الدول العربية من خلال اتصالات مباشرة مع وزراء الخارجية العرب".

فيما، اعتبر أن زيارة وزير الخارجية الروسي إلى بعض الدول العربية كانت جزءاً منها الحديث عن عودة سوريا للجامعة.