ترامب يأمل ألا تخوض الولايات المتحدة حرباً مع إيران

الرئيس الأميركي دونالد ترامب يبدي ثقته بأن إيران سترغب في إجراء محادثات مع الولايات المتحدة قريباً، ويأمل ألا تخوض بلاده حرباً مع إيران.

نفى ترامب وجود أي خلافات داخل إدارته
نفى ترامب وجود أي خلافات داخل إدارته

قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب إنه يأمل ألا تخوض الولايات المتحدة حرباً مع إيران، فيما أعلنت شبكة (‏سي ان ان) الأميركية أن ترامب سيلتقي الرئيس السويسري أولي ماورر في واشنطن وسيبحث معه فتح قناة اتصال يمكنه من خلالها التحدث مع الإيرانيين، وفقًا لمصدر مطّلع من البيت الأبيض.

وكان ترامب أبدى في وقت سابق ثقته بأن إيران سترغب في إجراء محادثات مع الولايات المتحدة قريباً.

وفي تغريدة على تويتر نفى ترامب وجود أي خلافات داخل إدارته، قائلاً إنه "تجري مناقشة مختلف الآراء قبل أن يتخذ القرار النهائي والحاسم" واصفاً قراره بأنه "عملية بسيطة".

وكان المرشد الإيراني السيد علي خامنئي قال إنّ إيران لن تتفاوض مع الأميركيين حول الاتفاق النووي.

وأشار إلى أنه "لن تكون هناك حرب مع الولايات المتحدة"، مضيفاً "نحن لا نبحث عن حرب ولا هم حيث يعلمون أن الحرب لن تكون لصالحهم".

واعتبر أنّ "المواجهة مع أميركا ليست مواجهة عسكرية بل هي مواجهة إرادات والشعب الإيراني سينتصر حتما".

المرشد خامنئي وصف التفاوض مع الحكومة الأميركية الراهنة بالـ"السم المضاعف". ولفت إلى أنهم "يطالبوننا بالتفاوض حول أسلحتنا ويسألون لماذا تصنعون صواريخكم طويلة المدى"، مضيفاً "يطالبوننا بخفض مديات الصواريخ كي لا نتمكن من قصف معسكراتهم في حال استهدفونا".


ظريف: تطبيع العلاقات الاقتصادية مع إيران هو السبيل الوحيد للحفاظ على الاتفاق النووي

وفي سياق متصل، قال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف إن بلاده لا تسعى إلى الحرب لكنها تدافع عن مصالحها بقوة.

وأكد خلال زيارته طوكيو أن تطبيع العلاقات الاقتصادية مع إيران هو السبيل الوحيد للحفاظ على الاتفاق النووي. كما وصف التصعيد من جانب أميركا بغير المقبول داعياً الدول الحليفة لها إلى الوفاء بالتزامتها.

من جهته حث رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي إيران على التمسك بالاتفاق النووي وشدد على أن بلاده تدعمه.