إجماع فلسطيني على رفض مؤتمر البحرين

منظمة التحرير الفلسطينية تعلن رسمياً مقاطعة فلسطين لمؤتمر البحرين الذي دعت إليه الإدارة الأميركية، وفصائل المقاومة الفلسطينية تؤكد رفضها المؤتمر.

  • إجماع فلسطيني على رفض مؤتمر البحرين

أعلنت منظمة التحرير الفلسطينية رسمياً مقاطعة فلسطين لمؤتمر البحرين الذي دعت إليه الإدارة الأميركية.

وقال أمين سر اللجنة التنفيذية للمنظمة  صائب عريقات إن المنظمة قررت عدم المشاركة في المؤتمر بأي شكل من الأشكال.

عريقات ثمّن عالياً الإجماع الفلسطيني على رفض المؤتمر، معتبراً أنه انتصارٌ للحقوق الوطنية المشروعة.

وأمس الأربعاء أوضح المتحدث باسم حركة فتح أسامة القواسمي في بيانٍ أسباب رفض حركته لعقد مثل هذا المؤتمر والدعوة لمقاطعته، مشيرًا إلى أن "البيت الأبيض قد عاث بحقوق الشعب الفلسطيني خراباً ودماراً وضرب الأسس والمرجعيات التي انطلقت منها العملية السياسية خاصة في ملفي القدس واللاجئين"، وذلك "عدا عن معاداته للشعب الفلسطيني وتجويع أطفاله من خلال قطع المساعدات كاملة عنه".

فصائل المقاومة الفلسطينية أكدت رفضها المؤتمر، وفي بيان لها وصفت المؤتمر بأنه فصلٌ من فصول صفقة القرن الهادفة الى تصفية القضية الفلسطينية

وشددت على الرفض القاطع لجميع أشكال التطبيع مع إسرائيل بصفته خيانة وطعنة في الظهر الفلسطيني، كما دعت إلى نبذ المطبعين والتبرؤ منهم ودعم صمود الشعب الفلسطيني.

عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين طلال أبو ظريفة أكد في اتصال مع الميادين أن إصرار دول عربية على مؤتمر البحرين يمثل طعنة لفلسطين.

وستعقد ورشة اقتصادية بالبحرين للتشجيع على الاستثمار في الأراضي الفلسطينية، وذلك في 25 و26 حزيران/ يونيو المقبل، وستجمع عدداً من وزراء المالية بمجموعة من الاقتصاديين البارزين في المنطقة.