المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني يؤكد: أميركا لم تبعث أي رسالة عبر عُمان

المتحدث باسم أمانة المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني يؤكد أن الولايات المتحدة لم تبعث أي رسالة لإيران عبر سلطنة عٌمان. يأتي ذلك بعد أن نقلت "رويترز" عن مسؤولين إيرانيين قولهم إن طهران تلقت رسالة من ترامب عبر عُمان للتحذير من هجوم وشيك، مؤكدين أن ردها الفوري على الرسالة كان تحذيراً صريحاً بشأن العواقب الإقليمية والدولية لأي عمل عسكري أميركي. والكرملين يراقب باهتمام الوضع حول إيران ويقيّمه بأنه "متوتر للغاية".

  • تحذير إيراني صريح بشأن العواقب الإقليمية والدولية لأي عمل عسكري

أكد المتحدث باسم أمانة المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني اليوم الجمعة أن الولايات المتحدة لم تبعث أي رسالة لإيران عبر سلطنة عٌمان.

وكانت وكالة رويترز قد نقلت عن مسؤولين إيرانيين قولهم إن طهران تلقت رسالة من الرئيس دونالد ترامب عبر سلطنة عُمان الليلة الماضية للتحذير من هجوم وشيك، مؤكدين أن ترامب قال في رسالته "لا نريد الحرب بل محادثات"، ومنح طهران مهلة لذلك.

الوكالة أوضحت أنه وتعقيباً على ذلك جاء الرد من قبل مسؤولون بأن المرشد يعارض أي نوع من المحادثات مع واشنطن، لكن الرسالة ستُنقل إليه. المسؤولون أكدوا أن رد إيران الفوري على الرسالة كان تحذيراً صريحاً بشأن العواقب الإقليمية والدولية لأي عمل عسكري أميركي.

وكانت صحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية ذكرت في عددها الصادر اليوم أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب ألغى قرار مهاجمة أهداف إيرانية كانت مقررة فجر الجمعة ضدّ أنظمة رادار وصواريخ إثر إسقاط الدفاعات الإيرانية طائرة أميركية مسيّرة قرب مضيق هرمز.

وكشف مراسل الميادين في واشنطن، أنّ اجتماع مجلس الأمن القومي اليوم الجمعة شهد انقساماً كبيراً بشأن كيفية التعامل مع إيران.

موسكو: الكرملين يراقب الوضع باهتمام ويقيّمه بأنه متوتر

وفي موسكو، صرّح السكرتير الصحفي للرئيس الروسي ديمتري بيسكوف ان الكرملين يراقب باهتمام الوضع حول إيران ويقيّمه بأنه "متوتر للغاية".

وعلى حد قوله فـ"إن الوضع في الخليج متوتر للغاية. وهو أمر يثير قلقاً بالغاً (بالنسبة لنا). ونحن نرصد هذا الوضع عن كثب وندعو جميع البلدان التي لها علاقة بهذا (الوضع)، إلى ضبط النفس".

من جهتها، صرحت الخارجية الروسية بأن الولايات المتحدة تدفع بالوضع حول إيران الى هاوية نزاع مفتوح.

وأعلن نائب وزير الخارجية الروسي، سيرغي ريابكوف أن خطر النزاع بين الولايات المتحدة الأميركية وإيران ما زال موجود، وأن موسكو تدعو واشنطن التفكير في العواقب وعدم اتخاذ خطوات متهورة.

وقال ريابكوف للصحفيين: "أغلب الحرائق" في الشرق الأوسط بدأت بسبب خط أشعلته واشنطن. وخطر النزاع ما زال قائما، ونحن ندعو مرة أخرى الشخصيات المسؤولة إذا كانوا موجودين في واشنطن بالتفكير في العواقب وعدم اتخاذ خطوات متهورة".

وختم بالقول إن "الولايات المتحدة تتعمّد اتباع نهج تصعيد الموقف. إنها تثير الموقف وتدفعه إلى هاوية النزاع المفتوح".