الدوري الإنكليزي: ليفربول قد لا يتوّج باللقب!

ليفربول قد يفقد اللقب الدوري الإنكليزي رغم تصدره بفارق 22 نقطة.

  • يورغن كلوب في صورة من مباراة أمام مانشستر يونايتد (أرشيف)

يتصدر ليفربول الدوري الإنكليزي الممتاز بفارق 22 نقطة عن أقرب ملاحقيه مانشستر سيتي، وهو يبحث عن اللقب المحلي بعد غياب دام لـ 30 عاماً، ورغم اقترابه أكثر من أي وقت لفعل ذلك إلى أن الخبر الصادم لليفربول، أن "الريدز" قد لا يتمكن من فعل ذلك بسبب تفشي فيروس كورونا، الذي قد يؤدي إلى إلغاء الدوري.

يورغن كلوب قد لم يضمن اللقب بعد خصوصاً مع الانتشار السريع للفيروس، كما أن الفرق التي تقبع في مؤخرة الدوري قد تنجح من تفادي الهبوط في حال إلغاء البطولة.

وسجل حتى الآن أكثر من 80 ألف حالة مصابة في 50 دولة تقريباً، كما تم تأكيد وفاة 2,800 شخص بسبب الفيروس، هذه الأرقام وانتشار كورونا دفع العديد من الدول إلى أخذ إجراءات احترازية تفادياً للانتشار.

في سويسرا تم إلغاء كل الأحداث الرياضية اليوم الجمعة، إضافة إلى كل مباريات كرة القدم في عطلة نهاية الأسبوع. وإذا قامت المملكة المتحدة باتخاذ نفس التدابير فإن مباريات ليفربول الـ11 المتبقية ستؤدي إلى فقدان ليفربول للقب الذي انتظره لمدة 30 عاماً، خصوصاً أن الفيروس ينتشر بسرعة في أوروبا، الأمر الذي دفع المملكة المتحدة إلى التفكير في تعليق الأحداث الرياضية لمدة شهرين على الأقل.

ونجح ليفربول في تحقيق 26 إنتصاراً هذا الموسم فيما تعادل في مباراة واحدة بعد 27 جولة، ويحل غداً السبت ضيفاً على واتفورد، ويحتاج ليفربول إلى 4 انتصارات لضمان تحقيق اللقب بشكل رسمي، لذا سيكون ليفربول حالياً في سباق مع الزمن وكورونا لتحقيق ذلك.

وفيما يخص التأهل إلى البطولات الأوروبية، فإن الفرق ستتأهل بناءً على مركزها الحالي في حال إلغاء الدوري الإنكليزي، حيث يقبع تشيلسي حالياً في المركز الرابع وليستر سيتي ثالثاً، فيما يبتعد مانشستر يونايتد بفارق ثلاث نقاط عن المركز الرابع.

وارتفع عدد المصابين في المملكة المتحدة بفيروس كورونا إلى 19، بينما هناك مخاوف من ازدياد هذا العدد إذا استمرت الأحداث الرياضية.

القائمون على الدوري الإنكليزي الممتاز قالوا إنهم لا ينون إلغاء المصافحة التي تسبق المباريات، فيما أعلن نيوكاسل يونايتد أنه منع لاعبيه من المصافحة فيما بينهم لتفادي انتشار كورونا.