يوفنتوس يخفّض رواتب لاعبيه أيضاً

يوفنتوس الإيطالي يعلن توصّله لاتفاق مع المدرب ماوريتسيو ساري ولاعبي الفريق الأول لتخفيض رواتبهم.

  • سيوفّر "اليوفي" حوالي 90 مليون يورو

أفاد يوفنتوس الإيطالي أنه توصّل لاتفاق مع المدرب ماوريتسيو ساري ولاعبي الفريق الأول لتخفيض رواتبهم وتوفير حوالي 90 مليون يورو عن السنة المالية 2019-2020.

ويأتي هذا الاتفاق بعد يوم واحد من قرار أتلتيكو مدريد الإسباني بخفض رواتب لاعبيه والجهاز الفني لتخفيف العبء المالي على النادي. وسبق لأندية كبيرة أخرى تخفيض رواتب اللاعبين مثل برشلونة الإسباني.

وتوقّفت مسابقات كرة القدم في العالم بسبب تفشي فيروس "كورونا" وسط شكوك حول موعد استكمال النشاط خصوصاً أن إيطاليا من أكثر دول العالم تضرراً بالوباء.

وقال يوفنتوس في بيان إنه توصّل لاتفاق بتخفيض الرواتب خلال أشهر آذار/ مارس ونيسان/ أبريل وأيار/ مايو وحزيران/ يونيو 2020 واتفق على مبالغ تعويضهم عن رواتب تلك الفترة.

وأضاف النادي، الذي أصيب ثلاثة من لاعبيه بفيروس "كورونا" وهم: دانييلي روغاني والأرجنتيني باولو ديبالا والفرنسي بلايز ماتودي، أن الآثار المالية للاتفاق ستبلغ حوالي 90 مليون يورو وستظهر نتائجه في حسابات السنة المالية 2019-2020.

وأكد يوفنتوس، الذي يتصدّر الدوري المتوقّف منذ التاسع من آذار/ مارس الجاري برصيد 63 نقطة من 26 مباراة وبفارق نقطة واحدة عن لاتسيو الثاني، أنه سيستكمل إجراءات هذا الاتفاق مع اللاعبين والمدرب في الأسابيع المقبلة.

وقال يوفنتوس: ”يود النادي أن يشكر اللاعبين والمدرب على هذا التعهد خلال هذه الفترة الصعبة على الجميع“.

وذكرت تقارير أن المدافع المخضرم جورجيو كيليني كان وراء إقناع اللاعبين بتلك الخطوة، بينما قالت وسائل إعلام أن النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو وافق على التضحية بمبلغ 3.8 مليون يورو من راتبه السنوي.