إلغاء الدوري المكسيكي وتسجيل 15 إصابة بكورونا في فريق واحد!

الجمعية العامة للدوري المكسيكي تعلن إنهاء موسم كرة القدم لدى السيدات والرجال من دون تحديد بطل.

  • احدى مباريات الدوري المكسيكي من دون جمهور (أرشيف)

أعلن منظمو الدوري المكسيكي لكرة القدم، أمس الجمعة، إلغاء بطولة "كلاوسورا" للسيدات والرجال في البلاد من دون تحديد بطل، بعد اجتماع عاجل تقرر فيه أن الظروف غير مؤاتية لاستكمال الموسم بسبب تفشي فيروس كورونا "كوفيد-19".

وأوضح المنظمون في بيان "تسبب الوضع الطارئ الذي نعيشه في قيود متزايدة بمرور الوقت على الأجندة، حيث من الصعب لنا بالاستمرار دون تعريض أسرتنا الكبيرة للخطر".

وتقرر عدم إعلان أي فريق بطلاً للمسابقة، فيما سيخوض كروز أزول المتصدر وليون الوصيف بطولة دوري أبطال كونكاكاف في 2021.

كما أعلنت الجمعية العامة للدوري، أنها ستسلم للأندية تعليمات صحية تحت إشراف وزارة الصحة بحيث تتمكن الفرق من استئناف تدريباتها في منشآتها الرياضية، على أن يتم تحديد موعد العودة للنشاط في الأسبوع الأول من حزيران/يونيو المقبل.

وفي المكسيك أيضاً، أعلن نادي سانتوس لاغونا لكرة القدم عن ثلاث إصابات جديدة بالفيروس في صفوفه، ليرتفع إجمالي اللاعبين المصابين بالعدوى إلى 15، حسبما أفاد موقع الدوري المكسيكي.

وقالت المؤسسة أمس الجمعة إن "جميع اللاعبين المصابين بلا أعراض، ووفقاً لبروتوكولات وزارة الصحة، تم عزلهم تحت إشراف طبي للنادي".

وسجلت المكسيك عدداً مرتفعاً من الإصابات بكورونا حيث تجاوز عدد الوفيات الستة آلاف.