بسبب العنصرية... لاعب يغادر الملعب خلال المباراة

لا تكاد العنصرية تبتعد عن ملاعب الكرة حتى تطلّ برأسها مجدّداً. الجديد كان في ملاعب بوليفيا خلال مباراة في الدوري المحلي.

رفض الرئيس البوليفي إيفو موراليس ما تعرّض له اللاعب
رفض الرئيس البوليفي إيفو موراليس ما تعرّض له اللاعب

لا تكاد العنصرية تبتعد عن ملاعب الكرة حتى تطلّ برأسها مجدّداً. الجديد كان في ملاعب بوليفيا خلال مباراة في الدوري المحلي بين فريقَي ديبورتيفو خورخي ويلسترمان وسانتا كروز.

فقد تعرّض لاعب الفريق الأول البرازيلي سيرجينيو لهتافات عنصرية من جماهير الفريق المنافس عند تنفيذه ركلة ركنية.

ولم يتوان اللاعب البالغ 34 عاماً عن مغادرة أرض الملعب قبل 5 دقائق على نهاية المباراة تعبيراً عن غضبه لما تعرّض له.

وأكمل فريق اللاعب الدقائق المتبقّية بـ 10 لاعبين لأن المدرب كان قد أجرى التبديلات الثلاثة.

وبعد المباراة لقي سيرجينيو مساندة من الرئيس البوليفي إيفو موراليس عبر تغريدة للأخير في حسابه على "تويتر" رفض فيها ما حصل.