صحافة - مقالات مترجمة

رغم أنه لا يبدو أن هناك تغييراً كبيراً في السياسة الأميركية في المستقبل القريب، فإن "إسرائيل" ستراقب العلاقات الأميركية - الإيرانية بقلق بعد رحيل جون بولتون.

حرب أفغانستان هي أطول حرب أميركية مستمرة منذ 18 عاماً، هي أطول من الحرب العالمية الأولى والحرب العالمية الثانية والحرب الكورية مجتمعة.

 هذه الانقسامات الأيديولوجية والاستراتيجية ليست مجرد نتاج "سياسة الهوية"، بل هي متأصلة في الاختلافات المادية التي تأتي مع كونك أسود أو فقيراً أو أنثى في أميركا.

أنا لا أساهم بأي شيء جديد: أن تكون معادياً للنازية لا يعني أن يكون معادياً لألمانيا، بل على العكس تماماً، إنه إنقاذ للشعب الألماني وأوروبا والجنس البشري نفسه.

عشاء مالك صحيفة "ذا اندبندنت" الثري الروسي إيفغيني ليبيديف مع ولي العهد السعودي محمد بن سلمان يثير أسئلة حول الروابط السعودية بالصحافة البريطانية.

تتوقع إسرائيل أن روسيا سوف تكف عن التعامل مع الحليف الخطر "حزب الله" ولا سيما في ضوء حقيقة أن العملية العسكرية ضد داعش في سوريا انتهت عمليا. وبدلاً من ذلك نتوقع أن تعطي روسيا أولوية للصداقة مع إسرائيل.

مخيم الهول في الباغوز الذي كان يضم النازحين العراقيين والسوريين الفارين من "داعش"، ملأته عائلات مقاتلي داعش، مما تسبب في مشاكل أعمق.

سجّل اقتصاد دبي أبطأ وتيرة نمو العام الماضي منذ عام 2010، على خلفية تورط الإمارة في التوترات الجيوسياسية وانخفاض سعر النفط.

ادعى ترامب أن زوجته ميلانيا تعرفت على كيم جونغ أون جيداً، وأقر البيت الأبيض في وقت لاحق بأن كيم والسيدة الأميركية الأولى لم يلتقيا قط.

قد يبدو حماس السعودية لسفينة القتال الساحلية (LCS) الأميركية مثيراً للفضول نظراً لأن البحرية الأميركية نفسها قد شككت بموثوقية هذه السفن وتكاليفها الباهظة وضعف قوتها النارية.

لا جامعة عربية بين أول مئة جامعة في العالم، بينما حلّ في المرتبة الـ85 معهد إسرائيل للتكنولوجيا.

بعد انتحار الملياردير الأميركي جيفري إبستين في زنزانته، يكشف موقع "ميدل إيست آي" البريطاني عن صلاته بشخصيات سعودية وإسرائيلية بارزة.

تقول الاستخبارات الإماراتية في وثيقة إن عدد الغارات على أهداف سعودية في المملكة وحولها أعلى بكثير من المعترف به علناً، وتقر بوقوع هجوم على مطار أبو ظبي بطائرة مسيّرة يمنية.

أضحت مدينة خان شيخون نقطة محورية في معركة إدلب بسبب موقعها على طريق سريع رئيسي يربط مدينة إدلب بمدينة حماه.

لم تترك تكتيكات بلطجة الرئيس الأميركي أي مجال للدبلوماسية الحقيقية.

المزيد