صحافة - صحافة إسرائيلية

صحيفة "معاريف" الإسرائيلية تشير إلى أنه لا يتم التقدير في فلسطين المحتلة بأنه ستندلع مواجهة مباشرة بين (إسرائيل) وإيران حالياً لكن كلما زاد التوتر فمن شأن ذلك أن يكون له انعكاسات وتأثيرات مرتبطة بالقضايا الأمنية المؤثرة على "إسرائيل". وتكشف أنّ الطلب الأميركي من إسرائيل جاء في هذه المرحلة بالحفاظ على الحيادية وعدم الدخول مباشرة إلى داخل دائرة المواجهة.

صحيفة "إسرائيل اليوم" تكشف أن هناك فجوة نقص نحو 3000 مكان لاستضافة السكان الذين يجري إخلاءهم أثناء الطوارئ.بحسب المعطيات والتقديرات فإن 25% من السكان سيفضّلون الاخلاء بمليء إرادتهم وأن 75% من السكان الذين سيجري اخلاؤهم سيطلبون استخدام حلول الدولة.

المصالح المصرية والإسرائيلية تلتقي عندما يتعلق الأمر بقطاع الطاقة. ببساطة، إسرائيل تريد تصدير جزء من الغاز الذي اكتُشف في منطقة البحر الأبيض المتوسط ​​إلى أقرب جاراتها.

"بعد أسابيع من غيابه عن أنظار الجمهور، من المتوقع أخيراً أن يطل أمين عام حزب الله حسن نصر الله علناً".

مجلس طلاب جامعة نيويورك يصوّت ولأول مرة لصالح اقتراح بمقاطعة الشركات المتعاونة مع "إسرائيل". وستقوم الطالبة التي تقدمت بالاقتراح للتصويت عليه في مجلس الشيوخ في الجامعة، ومن ثم في مجلس الإدارة، وفي حال المصادقة عليه، سيفرض على الجامعة الإلتزام به.

فيلم حزب الله جاء بعد أقل من 24 ساعة على المعلومات الأجنبية حول مهاجمة سلاج الجو الإسرائيلي ضد التمركز الإيراني في سوريا. حزب الله كما إيران يفهم أن نظام الأسد يفضل التركيز على إعادة الإعمار والاستقرار، والتطرق أقل للهجمات المنسوبة لإسرائيل، بالشكل الذي يلزمه بالرد عسكرياً ومن هنا الطريق إلى حرب مقتضبة.

وخلال الإحاطة الإعلامية التي جرت في وزارة الخارجية، ذكرت حوتوفيلي التغيير في سياسة الولايات المتحدة فيما يتعلق بالأونروا، واستعرضت التعامل مع الحالات الأخرى للاجئين في جميع أنحاء العالم، وقالت "لقد رأينا طوال سنوات عديدة كيف بدلاً من توطين اللاجئين الأصليين، عملت الأونروا على زيادة عدد اللاجئين، حيث نقلت بشكل مباشر مكانة اللاجئ من جيل إلى جيل. لا يوجد في العالم أي شبيه لذلك وهذا يرسخ الصراع فقط. لماذا بعد مرور 70 عاماً، ما زال هناك لاجئون فلسطينيون، عندما يكون من الواضح للجميع أن أقل من 100 ألف فلسطيني من فترة حرب الاستقلال ما زالوا على قيد الحياة؟".

حالياً، إسرائيل لديها علاقات مع الأردن ومصر. يشار إلى أن الأردن يسعى لتوسيع شبكة السكك الحديدية المحدودة جداً فيه، دول الخليج والمملكة العربية السعودية كلها تضع خططاً لمشاريع كبرى للبنية التحتية الكبرى وتشمل السكك الحديدية والنقل. في دولة الإمارات العربية المتحدة، شركة الاتحاد للقطارات تخطط لخط بطول 1200 كلم يصل في نهاية المطاف إلى الحدود السعودية وسلطنة عُمان. وخط طوله 2400 كلم سيربط الرياض بالحديثة على الحدود الأردنية، ضمن خط من حوالي 3900 كلم سكك حديدة للسعودية.

الواقع بطبيعة الحال هو عكس ذلك، والفظائع التي ارتكبت في سوريا من قبل الأطراف المتصارعة في الحرب الأهلية هناك تجسد فقط الطبيعة الحقيقية لأولئك الذين ما زالوا يحلمون بمسح "العدو الصهيوني" عن الخارطة. وسيكون من الحكمة استغلال خيبة الأمل العالمية من سوريا، ومن الحكم القائم فيها، من أجل العمل على تحقيق الاعتراف بضم مرتفعات الجولان إلى إسرائيل.

وزير الإسكان الإسرائيلي يوآف غالانت يقول "كل علاقاتنا مع دول عربية خلف الأبواب المغلقة وليس علناً إنما هي باختيار تلك الدول"، ويضيف "لدينا مصالح مشتركة مع السعودية ودول الخليج وعدو مشترك اسمه إيران"، معتبراً أن "الإيرانيين هم التهديد الأكثر أهمية والأخطر على (إسرائيل) والعالم الغربي بأسره".

الجيش الإسرائيلي يطلق مناورة "سكاي إنجلز" و"العلم الأزرق – الأبيض" في جنوب ووسط إسرائيل بمشاركة 6 دول تحاكي سيناريوهات إنقاذ وإسعاف هي الأولى من نوعها.

(إسرائيل)، التي عملت في الأشهر الأخيرة سويةً مع الولايات المتحدة من أجل إقناع دول الاتحاد الأوروبي بالانضمام إلى العقوبات، اصطدمت بطريقٍ مسدود عندما أوضحت لها هذه الدول ان العقوبات يمكن أن تُلحق الضرر باقتصادها أكثر من تغيير إيران لسياستها، والتي تمسّكت إلى الآن بالاتفاق النووي دون الزيغ عنه.

من الصعب جداً اصطياد تصريحات للقيادة الإسرائيلية في قضية جمال خاشقجي. وزراء المجلس الوزاري المصغر، أعضاء الكنيست، موظفو الخارجية – كلهم فرّوا مذعورين من الموضوع.

لكن قتل خاشقجي، ما وراء إزالة الخطوط الحمراء للفجور، يشير أيضاً إلى عدم جدارة السعودية في ظل MBS كشريك استراتيجي. ما حدث في القنصلية السعودية في اسطنبول يعكس كلمات قيلت ذات مرة لوصف إزالة نابليون لمعارض: "أسوأ من جريمة. إنها خطأ". يمكن للمرء أن يضيف، خطأ استراتيجي.، تقول صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية.

المزيد