التعريفات #ذوو_الاحتياجات_الخاصة

أوبريت فني في غزة لتسليط الضوء على ذوي الإعاقة ودورهم في المجتمع

"صنّاع الحياة" عنوان أوبريت فني شهده قطاع غزة لتسليط الضوء على ذوي الإعاقة ودورهم في المجتمع.

افتتاح أول استراحة لذوي الإعاقة في غزة

افتُتح في غزة أول استراحة للأشخاص من ذوي الإعاقة حيث مكّنتهم للمرة الأولى من الوصول إلى شاطئ البحر والاستجمام.

يوم حقوقي للمطالبة بحقوق المعوقين في لبنان

بهدف المطالبة بحقوقهم أقام الأشخاص ذوو الإعاقة في لبنان يوماً حقوقياً، المجتمعون رسموا الخطوط العريضة لتحركاتهم المقبلة.

الجهات المعنية غائبة عن الاهتمام بالعمال من ذوي الإعاقة في لبنان

في يوم عيد العمال تسليط الضوء على انتشار البطالة في صفوف ذوي الإعاقة في لبنان وبشكل كبير في ظل غياب شبه تام للجهات المعنية.

"حلم القمر" كتاب بأقلام الأشخاص ذوي الإعاقة

"حلم القمر" كتاب أطلقـته دار الأيتام الإسلامية في لبنان بأقلام الأشخاص ذوي الإعاقة أنفسهم، الكتاب يحكي أحوال أبناء هذه الفئة المهمشة وشجونهم ومعاناتهم.

افتتاح الدورة الرابعة للمهرجان الدولي للموسيقيين والمبدعين من ذوي الإعاقة في تونس

افتُتحت في تونس الدورة الرابعة للمهرجان الدولي للموسيقيين والمبدعين من ذوي الإعاقة. المهرجان شهد مشاركة مبدعين من مختلف الدول العربية أمتعوا الجمهور بعزفهم وغنائهم، كما شهد المهرجان تكريم قناة الميادين لما توليه من عناية واهتمام بقضايا ذوي الإعاقة.

تونس: "مدينة الثقافة" تحتضن إبداعات ذوي الاحتياجات الخاصة

"مدينة الثقافة" بتونس تحتضن تظاهرة ثقافية أولى من نوعها لإبداعات ذوي الاحتياجات الخاصة.

شاب سعودي يلعب كرة القدم بأطراف اصطناعية

الشاب السعودي حسين الحويكم خسر قدميه بسبب تشوّه خلقي لكن ذلك لم يمنعه من ممارسة هوايته المفضلة

حملة لتأهيل الشاطئ اللبناني للأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة

حملة لتأهيل الشاطئ اللبناني للأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة والحملة تبدأ بتأهيل أول خيمة على شاطئ صور.

ذوي الاعاقة والانجاز

هل فعلا يستسلم ذوو الاحتياجات الخاصة الى هذه المعوِّقات ويحجمون عن المشاركة الفاعلة والكاملة في مجتماعاتهم؟ هل تـحد الإعاقة من الإنجاز والإبداع في مكان وتدفع باتجاههما في مكان اخر؟ ربما لكنّ ذلك يحتاج حتماً الى تدابيرَ تلبي الاحتياجاتِ الخاصة للاشخاصِ ذوي الإعاقات. اين عالـمنا العربي من هذه التدابير؟ واين ذوو الاعاقاتِ من الإنجاز والتحدي؟ هذا ما ننقاشه اليوم على متنِ مترو... "ذوو الإعاقةِ والإنجاز".