يُنتظر ألا يتراجع بايدن عن اتفاقيات تطبيع الأنظمة العربية مع الكيان الصهيوني

توجهات بايدن الخارجية.. إعادة توضيب سياسات أوباما

من الجائز القول إنَّ بايدن، بفريقه المتجدد في السياسة والأمن القومي، سيستكمل سياسات سلفه أوباما، وتعديله بعض الجزئيات الضرورية، وإحياء مشاريع الفوضى والتقسيم كعنوان لا يشذ عنه.

قام الجنرال المتقاعد تانري واردي بتأسيس شركته "SADAT" في 28 شباط/فبراير 2012

"بلاك ووتر".. بنكهة تركيّة إسلاميّة!

تبقى جميع أسئلة المعارضة واستفساراتها من دون جواب، ما دام الغموض يخيم بالكامل على نشاط شركة "SADAT" وفعالياتها.

هل تكون سوريا، مرة أخرى، ميداناً للحرب القادمة؟

هل تكون سوريا، مرة أخرى، ميداناً للحرب القادمة؟

تقود الاستنتاجات إلى أن عودة الحزب الديمقراطي إلى البيت الأبيض، سيسمح لـ "إسرائيل"، وفق التقديرات الإسرائيلية، أن تعود إلى استراتيجية أوباما، الذي رأى في سوريا حلقة الوصل الأهم بين محور المقاومة، وأن ضربها يحقق الفصل بين أطراف المحور.

يمكننا أن نستنتج أن "إسرائيل" تعمل على تكوين بنك أهداف يتعلق بمنشآت حزب الله الصاروخية.

ماذا تخطط "إسرائيل" ضد حزب الله؟

إنها المرة الأولى التي يشير فيها أحد المعلقين الإسرائيليين إلى معادلة جديدة في الصراع بين المقاومة و"إسرائيل"، وهنا يكمن لبّ الموضوع.

تضع إيران هذا الاحتمال دائماً في استراتيجيتها الردعية والعسكرية وهي طبعاً لن ترضخ.

لهذه الأسباب قد يلجأ بايدن إلى الخيار العسكري مع إيران

يُستبعد أن يوافق بايدن على شروط إيران للعودة إلى الاتفاق النووي وبما يلجأ إلى التهديد بعملية عسكرية بهدف إجبارها على التخلي عن بعض شروطها، لذلك، من الوارد أن نشهد تصعيداً عسكرياً في المرحلة المقبلة.

كانت سوريا ساحة الانطلاق التركية أولاً في الشرق الأوسط

تركيا إردوغان.. الهجوم خير وسيلة للدّفاع!

يرى إردوغان في تواجده في أذربيجان خندقاً متقدماً للدفاع عن الأمن القومي التركي، والذي يتطلّب بالضرورة مدّ هذا الخندق إلى مواقع متقدمة في اتجاهات متعددة، وهذا هو الحال في سوريا.

مجيء ترامب غذّى حالة الانقسام وأخرجها إلى السطح

أسئلة تشغل أميركا.. ماذا بعد اقتحام الكونغرس؟

من الضروري النظر إلى حادثة تحدي السلطة في السياق العام للأزمة المتجذرة في المجتمع الأميركي، والانقسامات المتتالية أفقياً وعمودياً، وحقيقة ما يجري من صراعات داخل مراكز القوى النافذة.

هذه المصالحة قادتها الكويت، ولكنها كانت بتوجيهات وتكليف أميركي

كيف تشكّل المصالحة الخليجية شرطاً ضرورياً للتطبيع مع "إسرائيل"؟

يرى الإسرائيليون والأميركيون أنَّ انضمام السعودية وقطر إلى مسار التطبيع هو مهمة إلزامية لضمان نجاح مخططهم لإنشاء "شرق أوسط جديد" تكون فيه "إسرائيل" القوة المهيمنة على جميع الصعد.

التقديس المفتعَل للديموقراطية الأميركية يلفّ كلّ جوانبها الإجرائية العملية البسيطة

ما هي الديموقراطية الأميركية الهشّة؟

تتّجه الأنظار إلى واقعة "الكابيتول" للوقوف على هشاشة الديموقراطية الأميركية التي يضعضعها ترامب والمليشيات العنصريّة، لكن هذه الواقعة تكشف حدود الديموقراطية الهشّة في تأسيس النموذج الأميركي.

كان الهدف الفعلي لهذا الاغتيال هو وقف مسار تصاعد قوة محور المقاومة

عام على اغتيال سليماني.. أين محور المقاومة وأين ترامب اليوم؟

بسبب الاغتيال تتزايد يوماً بعد يوم إمكانية استهداف الوحدات الأميركية في المنطقة والضغط الجدي لإخراجها، ومن خلال ذلك، سيتحقق الاستهداف الجدي للأمن القومي الأميركي.

ابن سلمان يستقبل أمير قطر فور وصوله إلى السعودية

قمة العُلا ومسرحيَّة المصالحة السّعودية القطريّة!

ما علينا إلا أن ننتظر حتى نراهن على احتمالات التحالف التركي القطري السعودي الذي قد يكون الهدف الرئيسي للقمة التي تبناها جاريد كوشنير.

إردوغان تحدث عن وجود مليون ليبي من أصول عثمانية في ليبيا.

إردوغان وليبيا.. هل ينتهي الحلم العثماني؟

يجري تداول معلومات عن تحرك روسي- مصري مشترك لجمع السراج وحفتر في قمة تحسم كل الأمور على طريق المصالحة النهائية، وقد يعني ذلك إنهاء الدور التركي العسكري في ليبيا.

خلال تلك الحرب الكونية على سوريا توزّعت نقاط الضغوط من كلّ الاتجاهات

سليماني في معركة الدفاع عن سوريا.. نقطة التحوّل في الميدان

القدرة التي تمتّع بها الحاج الشهيد في تنسيق وإدارة معركة الدعم في العراق وفي سوريا ضد داعش، شكّلت إنجازاً تاريخياً تجاوز كلّ الحسابات والمعادلات التقليدية، تبعاً لتاريخ المعارك والحروب.

يرى المراقبون في كل هذه المعطيات دليل على رغبة أنقرة في ترسيخ تواجدها العسكري

تركيا في إدلب.. من الحماية إلى البقاء حتى النهاية

تثبت المعطيات أن أنقرة تراهن على عامل الزمن، فكلما تأخّر الحل في سوريا، سيحالفها الحظّ لتنفيذ أجندتها المتعلقة بحدود "الميثاق الوطني" الذي يرى في الشمال السوري جزءاً من تركيا.

المزيد