كتاب "إنسانيّة محمّد" لعالم الاجتماع البارز، الأستاذ كريج كونسيداين

"إنسانية محمد" (ص) بعيون كاثوليكية أميركية من الداخل

عندما قرأ كونسيداين عن الرسول محمد (ص)، أدرك أنه يقدّم فكرةً مختلفة عن طبيعة كينونة الإنسان وما تعنيه مشاركة هذه الأرض.

يرى المراقبون أن غاندي لو كان على قيد الحياة اليوم، لكان من أول المشاركين في احتجاجات الشباب اليافع في انتفاضة "حياة السود مهمة"

هل كان المهاتما غاندي عنصرياً؟

في لندن تمّ تلطيخ تمثال غاندي بالطلاء الأبيض مع كتابة كلمة "عنصري" على إحدى الخطوات المؤدّية إليه، أما في واشنطن، فكان الضرر أكبر.

مقتل 9 أشخاص في هجوم بالرصاص في مقهيين منفصلين في مدينة هاناو الألمانية

الصعود المقلق لأقصى اليمين المتطرّف في ألمانيا

لماذا تعتبر الشعبية المتزايدة للصعود السياسيّ لحزب "البديل لألمانيا" أوAfD، مع التركيز على اللاجئين، مدعاة للقلق؟

النوماخيا.. مشروع المُفكّر الروسي ألكسندر دوغين

النوماخيا.. مشروع المُفكّر الروسي ألكسندر دوغين

يُقال إذا ما أردْتَ أنْ تفهمَ روحَ العصرِ التي تسود في روسيا اليوم فعليكَ التعرّفَ أكثرَ على ألكسندر دوغين من الداخل.

هل المقاومات حول العالم تتوحد اليوم؟

هل المقاومات حول العالم تتوحد اليوم؟

"إننا نسير على خُطى نلسون مانديلا. عندما جاء نيلسون مانديلا إلى سوريا ليقول للرئيس الأسد أشكرك وأشكر الشعب السوري جزيل الشكر على مُساعدتكم في نضالنا و لدعمكم حركات التحرر ضد العنصرية نشكركم جميعاً. و سنذهب إلى فلسطين وإلى ياسر عرفات لنقول شكراً للشعب الفلسطيني على دعمه لنا. الآن بعد النضال التحرري لا يُمكننا أن نجلس مكتوفي الأيدي وكأن شيئاً لا يحدث. نحن ثوريون لذا فإن ضميرنا الثوري يقول لنا بأن فلسطين تُعاني. ماديبا قال مرةً بأن شعب جنوب أفريقيا لن يكون حُرّاً إلى أن تتحرر فلسطين."

خطة برنارد لويس و بَلقَنة غرب آسيا و إخضاع إيران

خطة برنارد لويس و بَلقَنة غرب آسيا و إخضاع إيران

لعلَّ برنارد لويس، المؤرِّخ البريطاني- الأميركيّ المُتخصِّص في منطقة الشرقِ الأوسطِ، كانَ له تأثيرٌ هائلٌ في أميرِكا - أفكارُهُ السياسيّةُ طغَتْ على الرؤساءِ وواضِعي السياساتِ ومراكزِ الأبحاثِ، وما زالَتْ. على الرُغمِ من أنّه تُوُفِّيَ العامَ الماضي، لا تزالُ وِجهاتُ نظرِهِ المؤذيةُ تصوغ ُتفكيرَ أميرِكا حولَ إيران. الرجلُ يُعَدُّ البطلَ الفِكرِيَّ لوزيرِ الخارجيّةِ الأميرِكيّ مايك بومبيو الذي يقول: "التقيتُ به مرةً واحدةً فقط، لكنَّنِي قرأتُ الكثيرَ ممَّا كتَبَه. أنا مَدينٌ بقدْرٍ كبيرٍ من فَهْمي للشرقِ الأوسَطِ لعمل لويس".

الصورة عن Getty Images

خصخصة حروب امريكا وما يهيأ لمنطقتنا

السياسيُّ الاميرِكيُّ القسيس تشاك بالدوين، ماذا يقرأُ في خلفيةِ قرارِ ترامب سحْبَ القواتِ الاميركيةِ؟ وهل ستغادرُ هذه القواتُ مواقِعَها فعلياً ويُكشَفُ ما يُهيَّأُ من جديدٍ لمنطِقتِنا؟ وماذا يعني بخصخَصَةِ حروبِ الولاياتِ المتحدةِ؟ ولماذا يشعرُ بالإحباطِ من العمليةِ الانتخابيةِ الحديثةِ في أميركا اليوم؟.

تيم أندرسون: أهمية الدعاية تزايدت الآن بسبب نوع الحرب الدائرة وقد أُطلق عليها إسم "حرب الجيل الرابع"

الحرب الناعمة أو حرب المعلومات ومواجهة التضليل والتلقين

هيَ الحربُ الناعمةُ. إجراءٌ خفيٌّ يتشكّلُ من عملياتٍ سياسيةٍ وثقافيةٍ واستخباريَّة تقومُ بها أمّةٌ ما أو جهةُ ما لإحداثِ التأثيرِ ولإجراءِ التغييراتِ المطلوبةِ في البلدِ المستهدف. على سبيلِ المثالِ يقولُ عميلٌ سابقٌ رفيعُ المستوى في الاستخباراتِ البريطانيةِ (MI6) إن استراتيجيةَ المخابراتِ السرّيةَ كانت تهدُفُ إلى بناءِ عَلاقاتٍ سرّيةٍ طويلةِ الأمدِ معَ الأشخاصِ المعقولينَ داخلَ الحركاتِ المتطرّفةِ ومِن ثـَمَّ، على مدى فترةٍ طويلةٍ، تقومُ الاستخباراتُ باستخدامِ تلك العَلاقاتِ لفصلِ المُعتدلينَ عنِ المتطرّفينَ وبالتالي "التأثيرُ على الوضعِ".

الخارطة المستقبلية لمنطقة جنوب آسيا وكيف يُمكن لباكستان حماية مصالحها؟
المزيد