يمكننا أن نستنتج أن "إسرائيل" تعمل على تكوين بنك أهداف يتعلق بمنشآت حزب الله الصاروخية.

ماذا تخطط "إسرائيل" ضد حزب الله؟

إنها المرة الأولى التي يشير فيها أحد المعلقين الإسرائيليين إلى معادلة جديدة في الصراع بين المقاومة و"إسرائيل"، وهنا يكمن لبّ الموضوع.

تضع إيران هذا الاحتمال دائماً في استراتيجيتها الردعية والعسكرية وهي طبعاً لن ترضخ.

لهذه الأسباب قد يلجأ بايدن إلى الخيار العسكري مع إيران

يُستبعد أن يوافق بايدن على شروط إيران للعودة إلى الاتفاق النووي وبما يلجأ إلى التهديد بعملية عسكرية بهدف إجبارها على التخلي عن بعض شروطها، لذلك، من الوارد أن نشهد تصعيداً عسكرياً في المرحلة المقبلة.

كان الهدف الفعلي لهذا الاغتيال هو وقف مسار تصاعد قوة محور المقاومة

عام على اغتيال سليماني.. أين محور المقاومة وأين ترامب اليوم؟

بسبب الاغتيال تتزايد يوماً بعد يوم إمكانية استهداف الوحدات الأميركية في المنطقة والضغط الجدي لإخراجها، ومن خلال ذلك، سيتحقق الاستهداف الجدي للأمن القومي الأميركي.

خلال تلك الحرب الكونية على سوريا توزّعت نقاط الضغوط من كلّ الاتجاهات

سليماني في معركة الدفاع عن سوريا.. نقطة التحوّل في الميدان

القدرة التي تمتّع بها الحاج الشهيد في تنسيق وإدارة معركة الدعم في العراق وفي سوريا ضد داعش، شكّلت إنجازاً تاريخياً تجاوز كلّ الحسابات والمعادلات التقليدية، تبعاً لتاريخ المعارك والحروب.

هؤلاء الأعداء الغادرون ما زالوا يتخبّطون في قراراتهم السياسية والعسكرية

قاسم سليماني.. الحاضر في وعي أعدائه

ما زال رعب الحاج قاسم حاضراً في وعي الأميركيين والصهاينة وما زالوا يهلوسون عند ذكر اسمه، مسكونين بهاجس خططه ومناوراته وأسلوبه الصادم في القتال والمواجهة.

يمثّل حسين ابن ميس الجبل الحدودية الآلاف من أبناء وطنه

دجاجة حسين وجنود "إجر ونص"

إنه أمرٌ مفهومٌ أن تحصل حادثة الدجاجة في الوقت الذي يعيش كيان العدو برمّته هاجس الصواريخ الدقيقة.

مركز أبحاث الأمن القومي الإسرائيلي.. سليماني ما زال حياً!

مركز أبحاث الأمن القومي الإسرائيلي.. سليماني ما زال حياً!

دراسةً لافتة صادرة في "إسرائيل" عنوانها الأساس أنّ حرب الشمال المقبلة ستكون مدمِّرة، تؤكد من جديد أن هَدَفَ اغتيال سليماني باء بالفشل وساهم في تطوّر المقاومة إلى حد باتت هزيمتها مستحيلة.

أين سيكون موقع تركيا مع الرئيس الأميركي الجديد جو بايدن؟

أين سيكون موقع تركيا مع الرئيس الأميركي الجديد جو بايدن؟

نسبة كبيرة من الإستراتيجيّات الأميركيّة ستبقى ثابتة مع أي رئيس، وخاصةً تلك المتعلّقة بأمن "إسرائيل" أوّلاً، وبالثّبات على سياسة السّيطرة وفرض النّفوذ حول العالم.

بين ترامب وبايدن.. هل يقع العالم في الفخّ الأميركيّ؟

بين ترامب وبايدن.. هل يقع العالم في الفخّ الأميركيّ؟

مع قرب تسلّم بايدن السلطة، هناك أسئلة كبرى مطروحة منها: هل من السّهولة والبساطة أن تسمح الدولة العميقة في الولايات المتحدة الأميركية بوصول إدارتها إلى هذا الموقع غير المتوازن دولياً؟

المزيد