ما يحصل في أميركا من احتجاجات قد يصبّ لصالح الرئيس ترامب

هل تقف أميركا على حافة حرب أهليَّة ثانية؟

أظهر استطلاع أجرته مؤسَّسة "راسموسن ريبورتس" أنَّ 31% من الأميركيين المستطلعة آراؤهم يرجّحون أن تشهد الولايات الأميركية حرباً أهلية ثانية في وقت ما خلال السنوات الخمس المقبلة.

صفعات مُتتالية.. انحسار النفوذ التركي في سوريا

صفعات مُتتالية.. انحسار النفوذ التركي في سوريا

سعي روسيا إلى إحداث خرقٍ للقوى الفاعِلة من شأنه تغيير مُعادلات التوازُن والاصطفافات بما ينسجم مع التطوّرات الميدانية التي تصبّ في مصلحة سوريا وبما لا يتوافق مع المسعى التركي.

نكبة القرن.. "الصفقة" طُبقت والأهم ما لم يُعلن

نكبة القرن.. "الصفقة" طُبقت والأهم ما لم يُعلن

إنّ عدم قيام الفصائل بالدعوة إلى المقاومة الشعبية، قد يدفع بعض الشبان للانضمام إلى "داعش" للقيام بعمليات يريدها الإسرائيلي والأميركي باسم "داعش" نفسه، لإثبات مزاعمهما بأنَّ ما يحصل في غزة إرهاب.

وجه أميركا الحقيقي.. التاجر ترامب

وجه أميركا الحقيقي.. التاجر ترامب

 بات من المُسلَّمات أن ترامب يُعبِّر عن الوجه الحقيقي للسلوك السياسي الخارجي الأميركي وعن قناع أميركا الابتزازي من دون خجَل أو احترام للقوانين الدولية، وهو يتعامل مع دول العالم أجمع على أنها مُجرَّد مؤسَّسات لديه وهو مديرها التنفيذي.

كِباشات لجنة مُناقشة الدستور السوري

كِباشات لجنة مُناقشة الدستور السوري

انهيار مسار لجنة مناقشة سيعني فتح المجال أكثر لمحور أستانة وروسيا بشكلٍ خاص للإمساك بزِمام المبادرة، وانتهاء أيّ دور جغرافي أو تأثير أممي في المشهد السياسي السوري.

اقتراب الحج الدبلوماسي السعودي إلى دمشق

اقتراب الحج الدبلوماسي السعودي إلى دمشق

التطوّرات المُتسارِعة والأحداث المُتعاقِبة تشير إلى أن السعودية هي الأقرب للمُصالحة مع دمشق من بين سائر الدول التي وقفت على الضفة الأخرى طوال سنوات التآمر، وذلك استناداً إلى عدد من المُعطيات.

أسئلة حائرة وشعبٌ لن يوقّع

أسئلة حائرة وشعبٌ لن يوقّع

ما هو مصير مُحادثات السلام التي توقّفت؟ وأيّ الخيارات والسيناريوهات هي الأكثر ترجيحاً وأقربها إلى الواقع التطبيقي المُفتَرض في المُستقبل؟

منصّة أستانة مازالت غير مُتماسِكة في موقفها من حلّ الأزمة السورية (أ ف ب)

تحديات مخرجات قمة أنقرة

منصّة أستانة رغم تحقيقها إنجازات عسكرية في السابق ودخولها مرحلة سياسية اليوم، مازالت غير مُتماسِكة في موقفها من حلّ الأزمة السورية، والمُتابِع بشكلٍ حقيقي لتصريحات زعماء الترويكا يُدرِك تماماً أن قيادات هذه الدول مُتمسِّكة بأستانا نتيجة ضرورة الحاجة ورغبتهم في التصدّي للهيمنة الأميركية ، لذلك ستبقى أية مخرجات رَهْن مصالح والتزام هذه الدول وبخاصةٍ تركيا.

الصورة لإردوغان في روسيا (أ ف ب)

تحديات تركيا في سوريا

المرحلة القادمة من أكثر المراحل التي يمكن وصفها بأنها مصيرية لتركيا وحزب العدالة والتنمية، فاشتداد الصراع بين واشنطن وموسكو وضيق مساحات المناورة الميدانية سيُجبِر أنقرة التخلّي عن وسطية التموضع نحو أحد القطبين، هذا إن لم يتغيّر هذا التموضع نتيجة التغييرات الداخلية في حال انقلاب المشهد في السلطة ووصول المعارضة إلى السلطة.

المزيد