الرئيس إردوغان وبذكرياته العثمانية يخطط لمواجهة الجميع

تركيا واليونان.. من ذكريات التاريخ إلى احتمالات الحرب

إن تحقق احتمال توقيع اتفاقية لترسيم الحدود بين تركيا "إسرائيل"، كتلك التي تم التوقيع عليها مع ليبيا، فسوف يقلب موازين القوى في المنطقة رأساً على عقب، لأنه سيستهدف أولاً مصر وسوريا ولبنان، ومعها روسيا.

كيف تحدّى إردوغان الجميع رغم واقعه الداخلي الصعب؟

كيف تحدّى إردوغان الجميع رغم واقعه الداخلي الصعب؟

السؤال الأهم: كيف استطاع إردوغان بوضعه السياسي الداخلي الهش، والواقع الاقتصادي والمالي الصعب جداً، أن يتحدى الجميع، ويتواجد عسكرياً بشكل فعال في 3 جبهات ساخنة، وفي جبهات أخرى أقل سخونة؟

 ترى بعض الأوساط في التوتر الأخير إشارة جديدة إلى طريقة التدخل التركي المباشر في المنطقة

التوتّر الأرمنيّ- الأذربيجانيّ.. التوقيت والدلالات

تضع المعطيات تركيا و"إسرائيل" في خندق واحد في منطقة القوقاز وآسيا الوسطى، حيث النشاط اليهودي المكثف في المنطقة، نظراً إلى ما تمتلكه تلّ أبيب من علاقات واسعة مع رجال الأعمال اليهود في أذربيجان وأوزبكستان.

يعتقد بوتين أن إردوغان حليفه، ويقول ترامب إنه صديقه، والعكس صحيح

بعد 4 سنوات من الانقلاب الفاشل.. إردوغان بلا منازع

لولا محاولة الانقلاب الفاشلة في تموز/يوليو 2016  لما حالف الحظ إردوغان في مشروعه لتغيير النظام السياسي وإحكام سيطرته على البلاد، والتخلص من جميع أعدائه ومعارضيه.

مجموعة من مؤيدي إردوغان قرب متحف آيا صوفيا (أ ف ب)

إردوغان وآيا صوفيا.. خلافة وسلطنة وفتوحات

جاء قرار المحكمة العليا التي ألغت قرار الحكومة لعام 1934 والذي حوّل آيا صوفيا من جامع إلى متحف ليحمل في طياته رسائل ومعاني كثيرة على طريق إحياء ذكريات الخلافة والسلطنة العثمانية بعد ما يسمى بالربيع العربي.

الأتراك في ليبيا.. باقون ومنها الانطلاق

الأتراك في ليبيا.. باقون ومنها الانطلاق

جاءت زيارة وزير الدفاع خلوصي أكار، ومعه رئيس الأركان يشار جولار، يوم الجمعة 3 تموز/يوليو، لتضع النقاط على الحروف في العلاقات التركية- الليبية.

جاء حكم العدالة والتنمية بعد انتخابات نهاية العام 2002، ليفتح صفحة جديدة في الموقف الرسمي التركي تجاه القضية الفلسطينية

تركيا وفلسطين.. بين السياسة والعقيدة تناقضات كثيرة

لم تتأخَّر منظمات اللوبي اليهودي في واشنطن في الردّ على "الموقف الإسلامي التركي"، فمنحت إردوغان العديد من الأوسمة، ومنها "وسام الشّجاعة السياسية"، تقديراً لزيارته إلى القدس وعلاقته مع "إسرائيل".

تركيا العثمانيَّة.. من السّلطان عبدالحميد إلى إردوغان

تركيا العثمانيَّة.. من السّلطان عبدالحميد إلى إردوغان

تعكس التحركات التركية، العلنية منها والسرية، في جميع أنحاء العالم العربي والبلقان والقوقاز وآسيا الوسطى، رغبة إردوغان في إحياء ذكريات الخلافة والسلطنة العثمانية بطابعها الجديد.

بدأت أثيوبيا بدعم من واشنطن ومنظّمات اللوبي اليهودي في تنفيذ مشروعها الاستراتيجيّ ألا وهو بناء سدّ النهضة على النيل

أثيوبيا وتركيا.. من النّيل إلى الفرات و"إسرائيل" تنتظر

شاء القدر أن يجمع أثيوبيا وتركيا، ليس فقط من حيث الكمية المتساوية لمياه الفرات ودجلة مع النيل الأزرق والأبيض، بل أيضاً من حيث الاتفاق مع واشنطن في ما يتعلَّق بالمخططات الأميركية الخاصة بالمنطقتين.

المزيد