"كلنا واحد": 20 مهرجاناً سينمائياً معاً

نشاط ثقافي فني يكسر الحظر التام الذي فرضه انتشار وباء كورونا على مثل هذه الأنشطة، تحت عنوان "مهرجان الفيلم العالمي" تنطلق عروض افتراضية عبر "يوتيوب" وتساعد في دعم منظمة الصحة العالمية.

 

  • "كلنا واحد": 20 مهرجاناً سينمائياً معاً
    ملصق مهرجان المهرجانات :كلنا واحد

بين 29 نيسان/ إبريل والتاسع من أيار/ مايو 2020 تقام فعاليات التظاهرة الجديدة "كلنا واحد .. مهرجان الفيلم العالمي"، بحيث تنكسر قوة كورونا المانع لأي نشاط جماعي، من خلال يوتيوب العابر للمسافات والحواجز،  وتتأمن فائدة فنية ثقافية لرواد السينما، وتسمح العروض بتأمين تسويق أفلام باتت حبيسة العلب، وتؤمن مساعدات عينية ومادية لمنظمة الصحة العالمية في حربها ضد "طاعون العصر".

"we are one ..a global film festival". إنه مهرجان المهرجانات، فهو يعتمد على فكرة التعاون عن بعد بين 20 مهرجاناً عالمياً (بينها: كان، برلين، لندن، طوكيو، البندقية، سيدني، ساندانس، ساراييفو، تورونتو، مومباي، ترايبيكا، والقدس) وستكون المشاهدة مجانية عبر يوتيوب الذي يتشارك في التنظيم مع "ترايبيكا أنتربرايزس"، لكن سيتم فتح باب التبرع أمام المشاهدين لصالح صندوق التضامن مع منظمة الصحة العالمية، التي وكما هو معروف خسرت المساهمة الأميركية في ميزانيتها مما يعرضها لعدم التوازن في جهودها لمكافحة تفشي وباء كورونا.

لن تكون هناك أفلام عرض أول، حفاظاً على إمكانية إستغلالها لاحقاً في عروض الصالات، ومنها المئات التي أُعلن عن فتحها مجدداً في ولاية تكساس مع نسبة إشغال لا تتعدّى الثلاثين في المئة حفاظاً على شرط التباعد الإجتماعي تفادياً لعدوى كورونا. المنظمون أشاروا إلى "أن الهدف من المهرجان هو تسليط الضوء على أفلام ومواهب إستثنائية حقاً مما يسمح للجمهور أن يختبر الفروق الدقيقة في رواية القصص من جميع أنحاء العالم والشخصية الفنية لكل مهرجان".

كلنا واحد، حظي بإشادات من معظم المهرجانات التي جرى الإتصال بها والتي ستختار الأفلام التي ستقدم طوال عشرة أيام بدءاً من يوم الأربعاء في 29 نيسان/ إبريل 2020.