قطر وتركيا تعرضان شراء مقتنيات أحمد زكي.. ومحامي الورثة يرد

عائلة الفنان الراحل أحمد زكي تتلقى عروضاً من قطر وتركيا لشراء مقتنياته، ومحامي العائلة يرد بأنّ ممتلكات زكي لن يتم بيعها لأي شخص مطلقاً.

  • الفنان المصري الراحل أحمد زكي
    الفنان المصري الراحل أحمد زكي

صرّح بلال عبد الغني، الوكيل القانوني لعائلة الفنان المصري الراحل أحمد زكي، بأن العائلة تلقّت عروضاً من قطر وتركيا بشأن بيع مقتنياته.

وأكد عبد الغني في تصريح لصحيفة "الوطن" المصرية، أنّ ممتلكات زكي لن يتم بيعها لأي شخص مطلقاً، مشيراً إلى أنّ وزارة الثقافة المصرية لم تتواصل مع الأخ غير الشقيق لهيثم أحمد زكي، رامي عزّ الدين بركات بشأن رصد مقتنيات زكي ووضعها في متحف خاص، كما جرى الاتفاق عليه في آذار/مارس الماضي.

ويأتي ذلك بعد كلام منسوب إلى مصدر في وزارة الثقافة أكد للصحيفة أنّ هناك لجنة شرعت في تنفيذ ما كُلفت به للحفاظ على مقتنيات كبار وروّاد وفناني السينما المصرية، واتجهت صوب شقة الممثل الراحل برفقة الممثل القانوني للعائلة، ورصدت عدداً من الملابس والصور الشخصية، إضافة إلى أفلام نادرة وسيناريوات أفلام قام بأدائها.

وأوصت اللجنة باستكمال حصر المقتنيات وتصنيفها وضرورة الحفاظ عليها، فيما تأخرت هذه الأعمال بسبب انتشار فيروس "كورونا".

وأشار عبد الغني إلى أنه سيقوم بترميم وإصلاح بعض مقتنيات الفنان الراحل حتى تكون صالحة للعرض في المتحف، بما يتناسب مع قيمة وتاريخ أحمد زكي، مؤكداً أنّ موكله رامي عز الدين بركات على استعداد تام للتعاون مع الوزارة في حال رغبت في شراء شقة «المهندسين» لتأسيسها متحفاً خاصاً بأحمد زكي، وقد يتم عرضها للبيع مقابل 3 ملايين جنيه مصري.

ونقل عبد الغني عن موكله بركات أنه يدرس إمكانية تأسيس متحف لأحمد زكي على نفقته الخاصة، وذلك في حال عدم اتخاذ وزارة الثقافة المصرية هذه الخطوة.

ورصد عبد الغني قائمة الممتلكات التي انتقلت لرامي وتضم شقة في منطقة الهرم وبيعت مؤخراً من دون المقتنيات والمنقولات التي تم التحفظ عليها في غرفة خاصة.

كما تضم القائمة سيارة طليقة زكي، هالة فؤاد، التي ما زالت موجودة في الكاراج حتى الآن، وكذلك سيارة ماركة "بيجو" خاصة بزكي، كانت موجودة في منطقة إمبابة، وجرى سداد مبلغ 7 آلاف جنيه، قبل أيام، مقابل الصيانة والحراسة.