هيئات دولية تتعهد بالمساعدة لمعالجة التراث المتضرر في بيروت

مؤسسات دولية تعنى بحماية التراث الثقافي، تصدر بياناً تضامنياً مع لبنان، وتعلن استعدادها للمساعدة على معالجة الأبنية التراثية المتضررة من انفجار مرفأ بيروت.

  • هيئات دولية تتعهد بالمساعدة لمعالجة الأبنية التراثية المتضررة في بيروت
    هيئات دولية تتعهد بالمساعدة لمعالجة الأبنية التراثية المتضررة في بيروت

وقّعت 27 هيئة ثقافية وتراثية من مختلف أنحاء العالم، بياناَ تضامنياَ مع لبنان تعهدت فيه ببذل جهودها للمساهمة في الاستعادة الكاملة للتراث المتضرر نتيجة انفجار مرفأ بيروت.

وأعلنت الهيئات ومن بينها اليونيسكو  والإيسيسكو ومعهد العالم العربي في فرنسا وشبكة التراث الآثاري في المانيا ومتحف الصين الوطني وغيرها، أعلنت في بيانها مواصلة العمل المشترك مع لبنان بهدف "حماية تراثه الثقافي الفريد والحفاظ عليه". 

وتطال هذه الجهود التدخل على المدى الطويل لإنعاش المكتبات والمتاحف والمباني التاريخية المتضررة والإسعافات الأولية للتراث الثقافي، حيث تحتاج الأماكن المتضررة إلى "تدابير عاجلة لحمايتها وإنقاذها". 

يذكر أن انفجار مرفأ بيروت أدى إلى تضرر الكثير من البيوت التراثية في المنطقة المحاذية لمكان الإنفجار، ومنها فيلا ليندا سرسق وقصر بسترس التراثي.