بعد تطبيعها مع معهد "وايزمان".. قاطعوا جامعة بن زايد

"الحملة الفلسطينية للمقاطعة" تدعو لمقاطعة جامعة محمد بن زايد بعد توقيعها مذكرة تفاهم مع (معهد وايزمن للعلوم) في "إسرائيل".

  • بعد تطبيعها مع معهد
    بعد تطبيعها مع معهد "وايزمان".. قاطعوا جامعة بن زايد

دعت "الحملة الفلسطينية للمقاطعة الأكاديمية والثقافية لإسرائيل (PACBI)" لمقاطعة جامعة "محمد بن زايد للذكاء الاصطناعي"، وذلك بعد توقيع الأخيرة مذكرة تفاهم تطبيعية مع (معهد وايزمن للعلوم) "الإسرائيلي".

وأعلنت الجامعة الإماراتية عن الاتفاقية في تغريدة على حسابها الرسمي، واصفة الاتفاقية بأنها "الأولى من نوعها بين جامعة إماراتية وأخرى إسرائيلية"، مؤكدة أن الهدف منها هو "النهوض بإمكانيات تطوير واستخدام الذكاء الصناعي كأداة للتقدم".

ورأت حملة المقاطعة في بيان أن "الجامعات الإسرائيلية تلعب دوراً هاماً في تخطيط وتنفيذ وتبرير وتعزيز نظام الاحتلال العسكري والاستعمار - الاستيطاني والأبارتهايد الإسرائيلي المستمرّ ضد الشعب الفلسطيني، بالإضافة إلى رفده بالمعرفة اللازمة لاستمراره في انتهاك حقوق شعبنا".

ويعرف معهد "وايزمن" تاريخياً بتعاونه مع الصناعات الحربية "الإسرائيلية"، ويضم  مجلس إدارته شخصيات تتقلّد مناصب عليا في مجالات الأمن والتجسّس والعسكرة مثل ميشيل فيدرمان رئيس مجلس إدارة شركة (Elbit Systems) للصناعات العسكرية.

ورأت حملة المقاطعة أن "غالبية شعب الإمارات الشقيق، المجبرة على الصمت، ترفض هذا التحالف بين النظام  الاستبدادي و"إسرائيل"، وذلك في الوقت الذي "تتسع فيه رقعة المقاطعة الأكاديمية العالمية لكافة الجامعات والمعاهد والمؤسسات الأكاديمية (الإسرائيلية)".