42 شاعراً في مهرجان الشارقة للشعر

الشارقة تستضيف 42 شاعراً في الدورة الجديدة من "مهرجان الشارقة للشعر العربي" الأحد القادم. المهرجان يكرم هذا العام اثنين من الشعراء أحدهما إماراتي والآخر مصري.

42 شاعراً في مهرجان الشارقة للشعر

تستضيف إمارة الشارقة في الإمارات 42 شاعراً من 17 دولة في الدورة الجديدة من "مهرجان الشارقة للشعر العربي" التي تنطلق الأحد القادم ولمدة ستة أيام.

مدير إدارة الشؤون الثقافية بدائرة الثقافة بالشارقة والمنسق العام للمهرجان محمد القصير قال في مؤتمر صحفي إن "انطلاقة المهرجان منذ 17 عاماً أسست قاعدة شعرية هي اليوم منصة أدبية تطل على جغرافيات ثقافية متعددة في الوطن العربي"، مضيفاً "وقع الاختيار على الشاعرين.. المصري محمد الشهاوي، والإماراتي سيف المري".

ويقام حفل الافتتاح في قصر الثقافة بالشارقة وسيشمل قراءات شعرية للسعودي عبد اللطيف بن يوسف والعراقي عمر عناز كما سيتم تقديم اهداءات من بيوت الشعر العربية التي ساهمت الشارقة في تأسيسها بالعديد من المدن العربية، وتتمثل في مطبوعات توثق لأنشطة هذه المؤسسات الشعرية الجديدة.

ويشارك في الدورة الحالية شعراء من الإمارات ومصر وتونس والجزائر والمغرب وسوريا ولبنان والأردن وفلسطين والسودان والعراق والسعودية وسلطنة عمان وموريتانيا ومالي ونيجيريا.

ويكرم المهرجان هذا العام اثنين من الشعراء أحدهما من الإمارات والآخر من خارجها.

رئيس دائرة الثقافة بالشارقة عبد الله العويس كشف من جانبه عن إطلاق مجلة فصلية جديدة تصدر كل ثلاثة أشهر بعنوان "الحيرة من الشارقة" يصدر عددها الأول الأسبوع القادم بالتزامن مع المهرجان.

المجلة ستتضمن مساهمات شعرية متنوعة وموضوعات نقدية ودراسات ومقالات أدبية.