ارتفاع في أسعار الذهب والنفط عقب توقيع اتفاق التجارة بين الولايات المتحدة والصين

أسعار النفط العالمية تشهد تصاعداً طفيفاً إثر توقيع الاتفاق التجاري بين أميركا والصين حيث سجل برنت ارتفاعاً بنسبة 0.5% إلى 64.30 دولار للأوقية ونايمكس بنسبة 0.67% إلى 58.20 دولار للبرميل توازياً مع ارتفاع أسعار الذهب بنسبة 0.3% إلى 1550.60 دولار للأونصة.

  • ارتفاع في أسعار الذهب والنفط عقب توقيع اتفاق التجارة بين الولايات المتحدة والصين
    ارتفعت أسعار الذهب بعد فشل توقيع المرحلة الأولى من الاتفاق التجاري

شهدت أسعار النفط العالمية تصاعداً طفيفاً، عقب توقيع المرحلة الأولى من الاتفاق التجاري بين الولايات المتحدة الأميركية والصين، وسط تخوف بعض المستثمرين من تطبيق البنود التي نص عليها الاتفاق. 

وارتفعت أسعار العقود الآجلة للنفط في آذار/مارس بنسبة 0.74%، إلى 64.47 دولار للبرميل. وسجل خام "نايمكس" الأميركي في شباط/فبراير ارتفاعاً بنسبة 0.67% لمستوى 58.20 دولاراً للبرميل، في حين زاد "برنت" تسليم آذار/مارس بنسبة 0.5% إلى 64.30 دولار للبرميل.

وينص اتفاق المرحلة الأولى الذي يدعو لهدنة في الحرب التجارية بين أكبر اقتصادين في العالم، على التزام الصين بشراء النفط والغاز الطبيعي المسال وغيرهما من منتجات الطاقة من الولايات المتحدة بقيمة إضافية قدرها 50 مليار دولار على مدى عامين.

الذهب

بالتوازي، ارتفعت أسعار الذهب بعد فشل توقيع المرحلة الأولى من الاتفاق التجاري، في تهدئة مخاوف المستثمرين بشأن الخلافات التجارية بين أكبر اقتصادين في العالم، في ظل إبقاء 25% من الرسوم الجمركية الأميركية على بعض البضائع الصينية.

وسجلت أسعار الذهب ارتفاعاً بنسبة 0.3% إلى 1550.60 دولار للأونصة. كما صعدت العقود الأميركية للذهب 0.4% لتبلغ عند التسوية 1551 دولارا للأونصة.

كما ارتفع البلاديوم عقب توقيع الاتفاق التجاري إلى مستوى قياسي جديد، حيث سجل 2261.45 دولار للأونصة في وقت سابق من الجلسة قبل أن يقلص مكاسبه إلى 2.8 بالمئة عند 2255.40 دولار في أواخر التعاملات.

وقفز البلاتين إلى أعلى مستوى في عامين بحوالي 4% أثناء الجلسة الى 1024.80 دولار للأونصة، وهو أعلى مستوى له منذ كانون الثاني/يناير 2018، قبل أن يتراجع قليلاً إلى 988.50 دولار في أواخر التعاملات. كما صعدت الفضة 0.2% إلى 17.81 دولار للأونصة.

الأسهم الأميركية

من جهتها، ارتفعت مؤشرات الأسهم الأميركية خلال التعاملات وحققت معظمها مستويات قياسية، وذلك وسط تفاؤل في الأسواق العالمية بعد توقيع المرحلة الأولى من الاتفاق التجاري بين الولايات المتحدة والصين.

وأغلق مؤشر "داو جونز" على ارتفاع بنسبة 0.3% ما يعادل 90 نقطة إلى 29030 نقطة. كما صعد "ناسداك" بحوالي 0.1%، نحو 7 نقاط إلى 9258 نقطة، وارتفع "إس أند بي 500" بنسبة 0.2%، أو 6 نقاط إلى 3289 نقطة.

الأسهم الصينية

أغلقت مؤشرات الأسهم الصينية جلسة التداول على تراجع، في ظل حالة من عدم اليقين حيال العلاقات التجارية بين واشنطن وبكين بعد التصريحات الأميركية التي أشارت إلى سريان الرسوم الجمركية المفروضة على سلع صينية بقيمة 360 مليار دولار.

وانخفض مؤشر “شنغهاي” المركب بنسبة 0.52% عند مستوى 3074 نقطة، كما تراجع مؤشر “شنتشن” المركب بنسبة 0.15% ، عند مستوى 1811 نقطة.

الأسهم اليابانية

وشهد المؤشر "نيكي" للأسهم اليابانية تغيراً طفيفاً بعد توقيع الإتفاق التجاري بين الولايات المتحدة والصين، حيث ارتفع بنسبة 0.1% إلى 23933.13 نقطة، في حين تراجع المؤشر "توبكس" الأوسع نطاقاً بنفس النسبة إلى 1728.72 نقطة.