صندوق النقد الدولي: نواصل مناقشات بناءة بشأن الخطة الإصلاحية للبنان

المتحدثة باسم صندوق النقد الدولي تقول إن محادثاتها مع الحكومة اللبنانية بناءة وتشمل مجالات كثيرة بشأن تفاصيل خطة الحكومة الإصلاحية للنهوض بالاقتصاد اللبناني لحل أزمته الاقتصادية.

  • صندوق النقد الدولي: نواصل مناقشات بناءة بشأن الخطة الإصلاحية للبنان
    لبنان يأمل الحصول على تمويلات بمليارات الدولارات في إطار حزمة إصلاحات لإعادة اقتصاده المنهك

قالت المتحدثة باسم صندوق النقد الدولي، اليوم الأربعاء، إن "الصندوق يواصل إجراء مناقشات بناءة مع لبنان بشأن تفاصيل خطة الحكومة للإصلاح الاقتصادي".

وأضافت المتحدثة أن "المناقشات بناءة وتشمل مجالات كثيرة من بينها ضوابط لتحركات رؤوس الأموال، وإعادة هيكلة القطاع المالي، وإصلاحات هيكلية لمعالجة الخسائر في الاقتصاد وإيجاد الظروف المناسبة لنمو أعلى وأكثر شمولاً".

وبدأ لبنان هذا الشهر محادثات مع صندوق النقد الدولي، آملاً في الحصول على تمويلات بمليارات الدولارات في إطار حزمة إصلاحات لإعادة اقتصاده المنهك، إلى المسار بعد أن تخلف عن سداد دين سيادي. في الوقت الذي يجري تسجيل ارتفاع في عدد إصابات فيروس كورونا.

وأعلنت الحكومة للبنانية في 30 نيسان/أبريل الماضي عن خطتها الاقتصادية لحل الأزمات الاقتصادية والنقدية والمالية التي تمر بها البلاد. وتهدف الخطة لـ"إعادة هيكلة القطاعين المصرفي والمالي وبُنيَت على أسس تسمح لنا بالحصول على التمويل الدولي"، وفق دياب.

وبعد جلسة لمجلس الوزراء أقرّت خلالها الخطة الاقتصادية والمالية، قال رئيسها حسان دياب إن"الحكومة لم توقف ورشة عملها لإقرار مشاريع القوانين التي التزمت بها في بيانها الوزاري بالرغم من فيروس كورونا".