إطلاق قوارض من فصيلة "القندس" في بريطانيا للتصدي للفياضانات

جمعية بريطانية تعلن عن مشروع لإطلاق قوارض من فصيلة القندس في منطقتين بجنوب إنجلترا بهدف  الاستفادة من المزايا الاستثنائية لهذه الحيوانات في بناء السدود، بغية مواجهة الفيضانات.

  • إطلاق قوارض من فصيلة "القندس" في بريطانيا للتصدي للفياضانات
    "القندس" يتصدى للفيضانات في بريطانيا

 

أعلنت جمعية "ناشونال ترست" المكلّفة بحماية الإرث التاريخي والطبيعي لبريطانيا، عن مشروع لإطلاق قوارض من فصيلة القندس في منطقتين بجنوب إنجلترا العام المقبل، حيث ستعاد إلى المنطقتين قنادس أوراسية، بهدف  الاستفادة من المزايا الاستثنائية لهذه الحيوانات في بناء السدود، بغية مواجهة الفيضانات.

وقال مسؤول المشروع في أحد الموقعين بن إيردلي إن السدود التي تبنيها القنادس تتيح حبس المياه خلال فترات الجفاف، وتحسّن جودة المياه من خلال حبس الرواسب النهرية، مشيراً إلى أن إعادة هذا الحيوان تسهم في جعل المنطقة أكثر مقاومة للتغيّر المناخي وظروف الطقس القصوى التي يتسبب بها.

وفُقدت هذه القوارض من الأنهار البريطانية منذ مطلع القرن الـ16، بعدما كانت محبّبة لدى الصيادين، طمعاً بفروها ولحمها، وغددها التي تصدر إفرازات زيتية معطرة، تستخدم في إنتاج المنكهات الغذائية.