ممرضات أميركيات يصفن واقع المستشفيات: فوضى كـ"منطقة حرب"

مشكلة فوضى المستشفيات في مواجهة التعامل مع مرضى فيروس كورونا تنتقل من بلد إلى آخر ومن قارة إلى أخرى.

  • ممرضات أميركيات يصفن واقع المستشفيات: فوضى كـ"منطقة حرب"
    ممرضتان في مستشفى في مدينة أرلينغتون في ولاية فرجينيا.

يصف المئات من العاملين والعاملات في مجال الرعاية الصحية في الولايات المتحدة الأميركية مشاهد المستشفى الفوضوية والمخاوف بشأن سلامتهم. إنهم يضيفون قصصهم وقصصهن إلى مستند مشترك عبر الإنترنت تم إعداده من قبل ممرضة في نيو جيرسي.

قالت الممرضة، سونيا شوارتزباخ، إنها سئمت من قلة الاهتمام بظروف المستشفى التي كانت "أسوأ بكثير" مما أدركه معظم الناس. ولذا قررت مشاركة بعض الوثائق الخاصة مع مراسل صحيفة "نيويورك تايمز". وقالت: "لم أعد أستطيع البقاء صامتة حيال هذا الأمر".

وفي التفاصيل التي نقلتها صحيفة "نيويورك تايمز"، تقول الممرضات إنهن خائفات من الذهاب إلى عملهن. إنهن يفتقرن إلى معدات الحماية، وخاصة الأقنعة - وقد أُمر بعضهن بإعادة استخدام أجهزتهن أقنعتهن لأيام عذة. فيما قامت آخريات بتغطية أفواههن بالأوشحة أو بفلاتر القهوة.

ترجمة: الميادين نت